شريط الأخبار

نجاد في الأزهر: آراؤنا متقاربة ونتمنى تعزيز العلاقات

06:06 - 05 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعرب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عن أمله في تعزيز التعاون بين الشعبين المصري والإيراني، كاشفًا عن "تقارب في الآراء" بعد لقائه شيخ الأزهر أحمد الطيب مساء اليوم الثلاثاء بالقاهرة.

وقال نجاد في مؤتمر صحفي عقب اللقاء تحدث فيه باللغة الفارسية "لقد تدارست مع شيخ الأزهر القضايا المهمة في العالم الإسلامي، وإصلاح وضع العالم والآراء كانت متقاربة لحد كبير".

وأضاف "اتفقنا أن نطور وسائلنا للاتفاق العلمي والثقافي فيما بيننا، ودعوت علماء الأزهر وشيخ الأزهر لزيارة إيران وقد لبوا الدعوة".

واعتبر "أن وقوف الشعبين المصري والإيراني مع بعضهما البعض سيكون خيرًا لشعوب المنطقة كلها"، مضيفًا "في القمة الإسلامية (التي ستنطلق غدًا في القاهرة) وخلال زيارتنا لمصر سنتحاور مع المسئولين المصريين في كافة الأمور، ونشكر الله أن وفقنا لزيارة الأزهر اليوم ليكون هناك حوار ودي عميق من القلب للقلب مع إخوتنا الأعزاء".

وأكد الرئيس الإيراني على أن "الشعبين المصري والإيراني على مر التاريخ كان لديهما اتصال تاريخي عميق، وقال "إنني جئت من إيران لأقول إن مصر والشعب المصري في قلوب الشعب الإيراني نعتبر التقدم والقوة والاستقلال تمثلها مصر ونتمنى أن تكون تلك الزيارة انطلاقة جيدة في العلاقات بين الشعبين".

وتابع "مكانة مصر في التاريخ وعالم اليوم مكانة بارزة للغاية، فمصر هي أرض الثقافة، فحصة الشعب المصري في إنتاج الحضارة العالمية تبعث على الفخر والاعتزاز".

واختتم الرئيس الإيراني كلمته المقتضبة بتوجيه الشكر للرئيس المصري على تقديمه الدعوة لزيارة القاهرة، كما شكر شيخ الأزهر على استقباله بمشيخة الأزهر.

انشر عبر