شريط الأخبار

كتائب أبو علي تطالب الأذرع العسكرية بتدارس السبل الأنجع لمواجهة العدو

11:23 - 05 تموز / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

طالبت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى – الذراع العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشعب الفلسطيني وقواه السياسية ومؤسسات العمل الوطني بالإسراع في إنهاء الانقسام والتنبه لإعداد الخطط الكفيلة بلجم العدو الصهيوني و إحباط مؤامراته على شعبنا.

كما دعت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، الشعوب العربية لرص صفوفها وإعلان التعبئة الشاملة لشباب الأمة لمواجهة العدوان الصهيوني ودحره عن أراضينا المستباحة.

كما طالبت كافة الأذرع العسكرية الفلسطينية لتدارس السبل الأنجع في مواجهة الاحتلال والتصدي لجرائمه اليومية بحق أبناء شعبنا وأمتنا.

وقالت الكتائب:" سنكون دائماً في الخنادق الأمامية للدفاع عن شعبنا ، وإلى جانب شعوبنا العربية في معاركها وتصديها للاحتلال الصهيوني كتفاً بكتف في كافة المواقع والساحات صوناً لمحور المقاومة و الممانعة" .

وأكدت الكتائب، أنها لا زالت ترى في العدو الصهيوني عدواً لشعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وكل أحرار العالم، وبدون أدنى شك إن وجوده غير الطبيعي وغير المتجانس في المنطقة يشكل خطراً داهماً يتهدد السلم المجتمعي و يدفع الإرهاب و ينمي مصادره.

وأضافت الكتائب، أنها راقبت بدقة وهي تتصدى لجرائم العدو الصهيوني اليومية بحق شعبنا الفلسطيني و أمتنا العربية مستهدفاً بشكل رئيسي محور المقاومة والممانعة في المنطقة ، حيث لم يكتفِ الاحتلال الصهيوني الفاشي بجرائمه اليومية بحق شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة وفلسطين 48 وإمعانه بالقتل ومصادرة الأراضي وهدم البيوت ، وتشريد أهلها و تهجيرهم ، وحرق المساجد و الكنائس ، و الاعتداءات الدائمة على المقدسات و سفك الدم الفلسطيني يومياً.

وشددت، على أن المهادنة الدولية و إذعانها للاحتلال الصهيوني جعلت منه سرطان يتمدد و يهدد أمن و كيان الأمة ، و لاسيما بعدما قامت طائرات الموت الصهيونية الغادرة بالاعتداء على دولة السودان ، و يزداد بغي هذا الاحتلال التوسعي هذه المرة ليضرب بطائراته الوطن السوري الشقيق مستغلاً انشغال سوريا بالمشكلة السورية والتصدي للمؤامرة الكبيرة التي تستهدفها شعباً و دولة .

 

انشر عبر