شريط الأخبار

الشعبية: انتخابات المجلس الوطني يجب أن تشمل الجميع

04:06 - 04 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

عبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، عن رفضها لأي قرار يستثني اللاجئين الفلسطينيين في سورية والأردن ولبنان من المشاركة في انتخابات المجلس الوطني المقبلة، باعتبار أن الشتات يمثل القسم الأكبر.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة، جميل مزهر، في تصريح صحفي له "إنه سيتم مناقشة هذه القضية خلال اجتماع الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذي سيُعقد في الثامن من الشهر الجاري، والذي سيبحث قانون انتخابات المجلس الوطني، وموعد وكيفية إجراء الانتخابات في المواقع المختلفة".

وأضاف: "هذا الموضوع لا يقرر به طرف بعينه، بل يتم في إطار توافق وطني"، داعياً لضرورة بذل جهد حقيقي مع الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين لإجراء انتخابات المجلس الوطني.

وتابع: "إذا واجهنا صعوبات حقيقية وعراقيل في موضوع مشاركة اللاجئين الفلسطينيين في بعض الدول كالأردن مثلاً، يمكن أن يجري التوافق في حدود معينة، إلا أن هذا الأمر بحاجة لتوافق وطني".

وحذر القيادي بالشعبية مما وصفها بـ"محاولات لإعادة برنامج الكوتة التي تعطي لطرف بعينه التحكم بكل شيء"، معرباً عن خشيته من محاولات خفية لتصفية قضية اللاجئين من خلال موضوع استثنائهم من المشاركة في انتخابات المجلس الوطني.

وطالب بإجراء الانتخابات وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل، وأن تشمل الاتحادات الشعبية والنقابات، حتى نكون أمام تمثيل حقيقي لجميع أبناء شعبنا الفلسطيني ومؤسساته في كل مواقع الشتات، على حده.

انشر عبر