شريط الأخبار

مانشيني يشجع "خصمه" ضد الريال.. لينشغل بالأوروبية عن المحلية

04:03 - 04 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

فاجأ الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي صاحب المركز الثاني في الدوري الانكليزي لكرة القدم وسائل الإعلام الانكليزية، حين صرح بأنه سيساند ويشجع غريمه ومتصدر الدوري الانكليزي مانشستر يونايتد في مواجهته المرتقبة أمام ريال مدريد الإسباني، في إطار مباريات دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

وكشف مانشيني الذي يتخلف فريقه سيتي عن يوناتيد المتصدر بفارق تسع نقاط كاملة مع انقضاء الجولة الـ٢٥ من الدوري الانكليزي، أن سبب مساندته لليوناتيد "ليس حبا في الشياطين الحمر، وهو اللقب المحبب لليونايتد، ولكن من أجل ضمان نجاحه أوروبيا، وبالتالي التأثير على نتائجه على مستوى الدوري المحلي، وحينها سأتمكن من اللحاق به والحفاظ على لقب الدوري الذي يحمله السيتي".

واعتبر المدير الفني لمان سيتي أن مواجهة يوناتيد لريال مدريد "ستكون مهمة للغاية، ولن تكون سهلة كونه يواجه ريال مدريد الذي يعد واحدا من افضل فرق العالم".

وأشار مانشيني إلى أنه سوف يتواجد في ملعب الأولترافورد معقل مانشستر يونايتد لتشجيعه في مباراة الاياب المرتقبة التي ستجمعه مع ريال مدريد في الخامس من شهر مارس المقبل، مع العلم أن يونايتد سيحل في ١٣ من الشهر الجاري ضيفا ثقيلا على ريال مدريد في مباراة الذهاب بدوري أوروبا.

ولم يكتف مانشيني بذلك، بل ذهب بعيدا حين قال: "سأرفع علم مانشستر يونايتد لتشجيعه وتحفيزه في مباراة ريال مدريد، لضمان الفوز والتقدم في الأدوار المقبلة بدوري أوروبا، الأمر الذي سيشغله ويجعله يتأثر على المستوى المحلي".

وأكد المدير الفني لمان سيتي أنه يعي "أن التاريخ يصب في مصلحة ريال مدريد، لذلك أتوقع ألا يتمكن فريق فيرغسون من التفوق عليه، ولو أن أمنياتي تقتضي عكس ذلك بتحقيق الفوز والتأهل لمصلحة اليونايتد".

إلى ذلك، لا يزال مانشيني يؤمن بأنه على ثقة بأن فريقه لن يخسر اللقب هذا الموسم، وسيبقى يحارب حتى الرمق الأخير من أجل الحفاظ على لقبه الذي توج به الموسم الماضي.

وأكد أن فريقه الذي تعثر أمس بتعادله مع ليفربول سيواصل ضغطه على مانشستر يونايتد من أجل تقليص النقاط التسع التي تفصله عن المتصدر خلال الجولات الثلاثة عشر المتبقية من عمر الدوري الانكليزي.

وأعرب مانشيني عن ثقته بأن مانشستر يونايتد سوف يتعثر خصوصا وأنه يترقب استحقاقات أوروبية كدوري الأبطال ومحلية ككأس الاتحاد، لذلك يتوجب على فريقه تحقيق الفوز في الجولات المتبقية من أجل ضمان تقليص الفارق والانقضاض على لقب البريميرليغ.

انشر عبر