شريط الأخبار

مركز للأسرى:ارتفاع عدد النواب المختطفين إلى 16 نائب باختطاف ثلاثة

09:35 - 04 تموز / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن عدد  نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المختطفين في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" ارتفع اليوم الاثنين، ليصل إلى 16 نائب، وذلك بعد إقدام الاحتلال فجر اليوم على إعادة اعتقال 3 نواب من الخليل ورام الله.

وأوضح الباحث رياض الأشقر المدير الإعلامي للمركز بأن الاحتلال نفذ فجر اليوم حملة اعتقالات واسعة في مدن وقرى الضفة الغربية اختطف خلالها ما يزيد عن 25 مواطنا بينهم عدد من النواب والقيادات الإسلامية.

فقد اختطفت قوات الاحتلال من الخليل النائبين ( حاتم قفيشة ) و(محمد إسماعيل الطل)، والمحاضر الجامعي زين الدين شبانة، بينما اختطف من رام الله النائب المقدسي المبعد إلى هناك (أحمد عطون ) والقيادى (فلاح ندى)  ومن نابلس اختطف القياديين (عدنان عصفور ) و(بكر بلال)، ومن مدينة قلقيلية  اختطف القيادي في حماس (رياض الولويل) إضافة إلى العديد من طلاب الجامعات والكوادر المحلية .

وأشار الأشقر إلى أن هذه الحملة تعتبر الأقسى والأكبر منذ الحملة التي نفذها الاحتلال بعد العدوان الأخير على قطاع غزة في نوفمبر الماضي عندما اختطف 6 من النواب دفعة واحدة بحجة تأجيج الأوضاع في الضفة تضامنا مع قطاع غزة ، وتحريض المواطنين على مواجهة الاحتلال ، وهو ما رفع عدد النواب في حينها إلى 13 نائب ، واليوم يرتفع العدد ليصل إلى 16 نائب بعد اختطاف النواب الثلاثة الليلية الماضية إضافة إلى استمرار اختطاف  3 وزراء سابقين هم عيسى الجعبري ، ووصفي قبها، و خالد أبو عرفة قيد الاعتقال.

وبين  الأشقر، إلى أن غالبية النواب المختطفين يتبعون  كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس ، وعددهم 13 نائب ، 10 منهم يخضعون إلى الاعتقال الإداري المتجدد بدون تهمة ، بينما هناك   3 نواب محكومين بأحكام  مرتفعة وهم النائب "مروان البرغوثي" محكوم بـ 5 مؤبدات والنائب "جمال الطيراوى" يقضى حكماً بالسجن لمدة 30عام ، وهما من كتلة فتح البرلمانية، والنائب "احمد سعدات" ومحكوم ايضا بالسجن لمدة 30 عام،  وهو يتبع لكتلة أبو على مصطفى المحسوبة على الجبهة الشعبية .

وطالب المركز برلمانات العالم ، التدخل من أجل الضغط على الاحتلال لوقف حملته المسعورة ضد النواب المنتخبين لان اعتقالهم يخالف ابسط قواعد القانون الدولي الإنساني .

 

انشر عبر