شريط الأخبار

لقاء متوقع يجمع مرسي و نجاد في القاهرة الثلاثاء المقبل

07:30 - 03 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

يصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد صباح بعد غد الثلاثاء إلى القاهرة حيث من المنتظر أن يلتقي نظيره المصري محمد مرسي على هامش القمة الإسلامية المقررة الأربعاء والخميس المقبلين بالعاصمة المصرية، حسبما كشف مصدر دبلوماسي إيراني لوكالة الأناضول التركية للانباء.

وقال المصدر الدبلوماسي الإيراني، الذي رفض الكشف عن هويته لحساسية منصبه، إن "الرئيس نجاد سيصل القاهرة صباح يوم الثلاثاء القادم، ومن المقرر أن يقوم بزيارة العديد من الأماكن"، التي لم يستقر على جدول نهائي لها بعد، على هامش مشاركته في القمة.

"ومن المرجح أيضًا أن يلتقي نجاد والرئيس المصري على هامش القمة، لإجراء مباحثات حول التعاون المشترك للبلدين"، وفق ما صرح به المصدر نفسه.

وأوضح أن "الرئيس الإيراني سيحضر أيضًا حفل استقبال ببيت السفير الإيراني بالقاهرة مساء الخميس عقب مشاركته بالقمة، ليغادر بعدها إلى طهران".

وتأتي زيارة نجاد بناء علي دعوه رسمية تلقاها من نظيره المصري محمد مرسي للمشاركة في القمة الإسلامية.

وستكون هذه أول زيارة يقوم بها رئيس إيراني لمصر منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1979.

وسبق أن صرح الشهر الماضي مصدر دبلوماسي إيراني لوكالة الأناضول للأنباء بأن نجاد سيقوم بزيارة رسمية إلى مصر يومي 6 و7 فبراير الجاري، حيث من المنتظر أن يلقي كلمة بالقمة الإسلامية.

وعلى الصعيد نفسه، يصل وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي مساء غد الاثنين إلى القاهرة، للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي يومي الاثنين والثلاثاء والتي تسبق القمة.

يُشار إلى أن وزير خارجية إيران قام بزيارة للقاهرة في 11 يناير/ كانون الثاني، صرح خلالها للأناضول أنه "عقد لقاءات "إيجابية" مع مرسي ونظيره المصري محمد كامل عمرو حيث "تطرقت إلى عدة قضايا بالغة الأهمية للجانبين، وعلى رأسها الملف السوري".
وقام مرسي بأول زيارة لرئيس مصري إلى طهران منذ نحو أربعة عقود حيث شارك بقمة دول عدم الانحياز نهاية أغسطس/ آب الماضي.

ولا تزال العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على مستوى تمثيلي محدود.

انشر عبر