شريط الأخبار

أسر جنود بالضفة.. هاجس يؤرق جيش الاحتلال

04:58 - 03 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت القناة العبرية السابعة، اليوم الأحد، إن عمليات جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" مؤخراً، كشفت عدة خلايا فلسطينية كانت تخطط لتنفيذ عمليات خطف جنود إسرائيليين في الضفة، وأن هذا الأمر أصبح هاجسا يؤرق قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي، المسؤولة عن الضفة الغربية.

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون الإسرائيلي عن مصدر عسكري قوله "إن المنظمات الإرهابية في الضفة، أصبحت أكثر قوةً بعد صفقة شاليط، وأن مختلف التنظيمات وليس حماس وحدها فقط باتت تعرف أن عمليات اختطاف إسرائيليين هي الطريقة الوحيدة، التي يمكن من خلالها الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين".

وأضاف "باتت هناك قناعة لدي الجيش والدوائر الأمنية، أن احتمالات اختطاف إسرائيليين في الضفة الغربية أصبح أمرا واقعيا، وكثيرا ما وردت مؤخرا إنذارات حول هذه القضية"، لافتا إلى الخلية التابعة لحماس في الخليل، التي تم الكشف عنها قبل عدة أيام.

واعتبر المصدر "حادثة اعتقال الخلية الحمساوية، أنها مجرد حلقة واحدة في سلسلة طويلة من محاولات الفلسطينيين تنفيذ عمليات اختطاف"، مبيناً أن "هناك مؤشرات توضح ازدياد محاولات اختطاف المدنيين وكذلك السطو على سياراتهم، وأن الفلسطيني القادر على سرقة سيارة إسرائيلية، فإنه بالتالي قادر على قتل من فيها واختطافه والمساومة عليه بالإفراج عن أسرى فلسطينيين".

وأضاف "لاحظنا أن محطات الانتظار على شوارع الضفة، شهدت محاولات لتنفيذ عمليات اختطاف أو إطلاق نار، لكنها فشلت عن طريق المعجزة آخر لحظة".

انشر عبر