شريط الأخبار

خلال وقفة تضامنية مع الاسرى في المنطقة الوسطى

المدلل: على المقاومة إتباع إستراتيجية موحدة لخطف الجنود و تحرير الأسرى

04:43 - 02 تشرين أول / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أقامت حركة الجهاد  الإسلامي صباح اليوم السبت خيمة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام على مدخل مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وشارك في خيمة الاعتصام التضامنية لفيف من قادة وكوادر ومناصري حركة الجهاد الإسلامي, وعددً من قادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية ووجهاء المنطقة الوسطى.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل في كلمة ألقاها خلال افتتاح خيمة الاعتصام, على ان حركته ستواصل جهودها من اجل تحرير الأسرى بكافة الوسائل والإمكانات المتاحة.

وقال المدلل: "الأسرى الأبطال يواصلون معركة التحدي بإضرابهم عن الطعام في رسالة منهم للاحتلال والسجان الصهيوني بأن إرادتهم لن تهزم وعزيمتهم لن نتكسر".

وأضاف المدلل " الأسرى الأبطال يخوضون معركة الأمعاء الخاوية ضد العدو المجرم في معركة مباشرة من داخل السجون والتي فجرها الشيخ خضر عدنان وهناء شلبي وبلال ذياب وثائر حلاحلة وتوجت بالانتصار والحرية.

وأوضح أن الاسرى المضربين وفي مقدمتهم الشيخ طارق قعدان وجعفر عز الدين والعيساوي والشراونة سينتصرون على سطوة الجلاد كما انتصر اخوانهم من قبلهم.

وتابع القيادي في الجهاد حديثة قائلاً: إن الجلاد الصهيوني سيتقهقر أمام عزيمة الأسرى وإرادتهم في نزع الحرية والكرامة وسيركع السجان لمطالب الأسرى المضربين .

وأشار المدلل أن العدو يواصل اعتداءاته ضد الأسرى عبر مداهمة غرف السجون والتفتيش العاري في البرد القارص وتخريب ممتلكات الأسرى والاعتداء عليهم بالضرب وكما يواصل منع الأسرى من الدراسة وغير ذالك من الأساليب الهمجية التي يمارسها العدو ضد أسرانا الأبطال .

من جهة أخرى, طالب المدلل سرايا القدس وفصائل المقاومة الفلسطينية بإتباع إستراتيجية موحدة من أجل خطف الجنود لتحرير الأسرى, منوهاً أن العدو الصهيوني لا يعرف إلا لغة القوة.

وختم المدلل كلمته التضامنية مع الأسرى بمطالبة العالم الحر ومؤسسات حقوق الإنسان بالنظر لقضية الأسرى داخل السجون الصهيونية .

من جانبه قال مسؤول اقليم الوسطى أبو احمد أن هذه الخيمة امتداد لسلسلة فعاليات تنظمها الحركة في إقليم الوسطى مشدداً على ضرورة التضامن مع الأسرى المضربين بشتى الوسائل المتاحة .

انشر عبر