شريط الأخبار

قيادى إخوانى فى الأزهر: نستعد لتكوين «جيش القدس» لمحاربة إسرائيل

02:16 - 02 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشف الدكتور صلاح سلطان، أستاذ الشريعة، فى خطبة الجمعة أمس بالأزهر، عن ترتيبات لتكوين ما يسمى «جيش القدس» بالعريش لمحاربة إسرائيل، وقال «سلطان» فى خطبته: «أقول لبنى صهيون من فوق منبر الأزهر.. سنقاتلكم وسندفنكم فى تراب القدس».

وتابع «سلطان»، الذى اعتلى منبر الأزهر الشريف للمرة الأولى: «لا سكوت على الإسفاف الذى يقوم به الصهاينة فى تهويد القدس»، وأضاف أن الشعب المصرى، من مسلمين ومسيحيين وإسلاميين وليبراليين، متفقون على ضرورة تحرير الأسرى والقدس، مؤكداً أنه شهد قبل يومين تدشين نواة جيش القدس.

وقال سلطان عقب انتهاء الصلاة إنه لم يكن مقررا أن يخطب الجمعة فى الأزهر، وإنه فوجئ بالشيخ متولى الصعيدى، إمام المسجد، يقدمه لإلقاء الخطبة، وإن كلامه عن تكوين «جيش القدس» جاء على سبيل «التهديد» فقط.

من جهته، انتقد الشيخ صلاح نصار، رئيس اتحاد الأئمة وإمام الجامع الأزهر سابقا، صعود «سلطان» على المنبر، مؤكدا أن هذه «غلطة» تُحسب على إمام المسجد، وشدد على ضرورة اتخاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مواقف ضد عمليات اختراق منبر الأزهر من قبل «كل من هب ودب».

وقال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء: «ربنا يهدى، فنحن فى حاجة إلى الوحدة وبناء الوطن، وليس الدخول فى حروب».

وقال مصدر بالمشيخة إن الجامع تشرف عليه 3 جهات، هى «الأوقاف» دعويا والأزهر من حيث التبعية و«الآثار» من حيث المبنى، وحمل وزارة الأوقاف المسئولية عن هذه المزايدات.

انشر عبر