شريط الأخبار

تنكيل متواصل..وحدات صهيونية تقتحم "النقب" للمرة الخامسة خلال أيام

10:28 - 02 كانون أول / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم


 

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، اليوم السبت، بأن سلطات الاحتلال صعدت في الآونة الأخيرة من هجمتها على الأسرى في سجن النقب بشكل خاص وضاعفت من عمليات الاقتحام والتفتيش التي تنفذها في الأقسام المختلفة، حيث اقتحمت السجن خمسة مرات في العشرة أيام الأخيرة، كان آخرها يوم الخميس.

وأوضح مدير المركز، الباحث رياض الأشقر، أن الوحدات الخاصة اقتحمت السجن محدثة دماراً كبيرا في غرف الأسرى، ومصادرة لأغراضهم الشخصية وخاصة الأدوات الكهربائية لفرض مزيد من التضييق عليهم.

ولفت الأشقر إلى أن "آخر عملية اقتحام للسجن كانت أول أمس، حيث أقدمت الوحدات المعروفة باسم "كيتر" على اقتحام قسم 8، الساعة العاشرة والنصف ليلاً بعد خلود الأسرى للنوم، وأخرجوهم من القسم في البرد القارص، ونفذوا حملة تفتيش واسعة ودقيقة لغرف الأسرى، ودمروا محتوياتها، وصادروا الأدوات الكهربائية من بعض الغرف".

وأضاف "أن القوات أغلقت أيضا القسم وعزلته عن باقي الأقسام، ومنعوا الأسرى فيه من الخروج للفورة، وعزلوا الأسير شادي شحادة (27 عاما) من بيت لحم، وهو معتقل اداري، لمدة 5 أيام في العزل الانفرادي تحت حجج واهية".

وكان الاحتلال اقتحم النقب خلال الأيام الأخيرة 4 مرات أخرى اثنتين منها لقسم 8 نفسه، وعزلت 3 من الأسرى وهم: الأسير حسني محمد النجار من الخليل، والأسير أيسر المالكي، والأسير محمود شلاتوة وهما من رام الله.

فيما اقتحمت فى حادثة أخرى وحدات "كيتر" قسم 9 بشكل مفاجئ، وأخرجوا الاسرى من القسم وهم بملابس النوم، وأجرت حملة تفتيش واسعة بحجة البحث عن أجهزة اتصال، وحطموا محتويات الغرف ومصادرة الأجهزة الكهربائية منها، وكذلك اقتحمت وحدة "ديرور" القمعية قسم 31، وأجرت فيه حملة تفتيش واسعة، وألقت بالأسرى في البرد خلال فترة التفتيش التي استمرت ما يزيد عن 7 ساعات.

وناشد المركز المؤسسات الإنسانية التدخل لحماية الأسرى من جرائم الاحتلال المتواصلة بحقهم ، وإلزامه بتطبيق الاتفاقيات الدولية التي تضمن عدم الاعتداء على الأسرى وتوفير حقوقهم ومستلزماتهم.

انشر عبر