شريط الأخبار

د.المخللاتي يدعو إلى تدخل دولي لإنهاء معاناة الأسرى في سجون الاحتلال

07:58 - 01 تشرين أول / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم


دعا د.مفيد المخللاتي وزير الصحة الفلسطينية في قطاع غزة إلى تدخل دولي عاجل لإنهاء معاناة الأسرى في سجون الإرهاب الصهيوني و الذين تتفاقم أوضاعهم الصحية جراء سياسة الإهمال الطبي الممنهجة بحقهم و التي تتبعها ما يسمى بمصلحة السجون الصهيونية و التي تعتبر انتهاكاً صارخاً لحقوق الأسرى و تحدياً سافراً من قبل قادة و جنود الاحتلال الصهيوني للقانون الدولي و اتفاقية جنيف و التي تناولت قواعد معاملة المعتقلين و الشروط الصحية و الرعاية الطبية الواجب توفيرها للمعتقلين بشكل مستمر بما في ذلك حقهم الثابت و غير المشروط في إجراء الفحوصات الدورية بغرض مراقبة الحالة الصحية و التغذوية العامة و النظافة و اكتشاف الأمراض المعدية .

و اتهم المخللاتي  سلطات الاحتلال الصهيوني بحرمان الأسرى من العلاج التخصصي و استخدام سياسة الإهمال الطبي كسلاح  للاغتيال الممنهج للأسرى
و التي تعتمد من خلاله إنهاكهم جسدياً و نفسياً و تركهم فريسة سهلة للأمراض الفتاكة و التي ظهرت جلية على أجسادهم و تمثلت في استشهاد الأسير أشرف أبو ذريع  بعد معاناته الطويلة و المنهكة مع عدد من الأمراض و الذي لحق بالأسير المحرر الشهيد زهير لبادة و الأسير المحرر الشهيد زكريا داوود لترتفع حصيلة شهداء الإهمال الطبي في المعتقلات الصهيونية إلى 51 أسيراً .

و أعتبر المخللاتي استمرار حالة الصمت الغير مبرر من المجتمع الدولي لما يحدث من انتهاكات يومية لحقوق الأسرى في السجون الصهيونية و استمرار سياسة الإهمال الطبي المتبعة بحقهم مؤشراً خطيراً , سيزيد من معاناتهم و سيدفع بآلاف الأسرى لمواجهة مصيراً مجهولاً يتحمل مسئوليته المجتمع الدولي الداعم للسياسات الصهيونية بكامله , محملاً في الوقت ذاته العدو الصهيوني مسئولية حياة نحو 1200 أسير و أسيرة يتجرعون الموت البطيء ممن يعانون من الأمراض المزمنة و الأمراض المعدية و المشاكل الصحية المختلفة ، نتيجة سياسة الإهمال الطبي و حرمانهم من العلاج و تأخر عملياتهم الجراحية العاجلة إضافة إلى الظروف المأساوية التي يعيشونها في المعتقلات .

 

و دعا المخللاتي أحرار العالم بالانتصار لحقوق الأسرى و الأسيرات في الحرية و العيش بكرامة بما في ذلك الضغط على حكوماتهم لإنهاء معاناتهم و ثني الاحتلال عن ممارساته التصفوية بحقهم , إضافة إلى تحركهم العاجل على المستوى الرسمي و الشعبي و القانوني للتنديد باستمرار بقاء الاحتلال الصهيوني جاثماً على الأراضي الفلسطينية و الذي يمثل انتهاكاً متواصلاً لحقوق الإنسان و يؤثر سلباً على الاستقرار في المنطقة .

كما طالب وزير الصحة الأمم المتحدة و منظمة الصحة العالمية و اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل الفوري للوقوف على الحالة الصحية للأسرى و الأسيرات المرضى في سجون الاحتلال الصهيوني و تشكيل لجنة للتحقيق في طبيعة الرعاية الصحية المقدمة لهم و للأسرى عامة و الضغط على الاحتلال لإجباره على وقف سياسة الإهمال الطبي و احترام المواثيق و القوانين الدولية في معاملته للأسرى داخل معتقلاته الغير قانونية .

كما طالب المخللاتي المؤسسات الحقوقية و القانونية و الإنسانية على المستوى المحلي و الإقليمي و الدولي إلى مواصلة مشوارها الداعم لحقوق الأسرى وتكوين جبهة دولية مناهضة للاحتلال و فضح ممارساته اللااخلاقية باستغلال حاجة الأسرى للرعاية الصحية في الابتزاز و التعذيب و استكمال مسلسله التصفوي بحقهم من خلال حرمانهم من العلاج و إهمالهم طبيا وسوء معاملتهم .

انشر عبر