شريط الأخبار

ماذا سيقول شارون اذا أفاق من غيبوبته؟

02:44 - 01 حزيران / فبراير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استعرض"يوئيل ماركوس" الذي يعتبر أحد كبار كتاب صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية، الحال الذي وصلت اليه دولة اسرائيل، وذلك من خلال سيناريو قدمه على لسان ارئيل شارون، رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق الذي لا زال في حالة غيبوبة منذ نحو سبع سنوات.
وبنى"ماركوس" مقاله الذي نشره الموقع الالكتروني لصحيفة "هارتس" اليوم الجمعة، على اساس تساؤلاً افتراضي يقول فيه: ماذا سيقول شارون لو انه أفاق من غيبوبته لدقائق وشاهد ما وصلت اليه حال دولة اسرائيل خلال سنوات غيابه عن الساحة السياسية؟
ويقول الكاتب الاسرائيلي في مقاله:" الامر الاول الذي كان سيتطرق اليه شارون، هو ان يقول ماذا فعلتم بدولتي؟ اين اختفت كاديما (حزب كاديما) خاصتي؟ وكيف نجحتم بإجبار ستانلي فيشر (محافظ بنك اسرائيل) على الهرب ؟
واضاف ان "شارون كان سيتساءل ايضا، كيف يمكن ان يظل نتنياهو في رئاسة الوزراء بعد كل الذي حدث؟ وكيف له ان يفكّر انه سيتولى رئاسة الحكومة للمرة الثالثة، بعد ان تعلّق بليبرمان الذي جعل اسرائيل منبوذة في جميع انحاء العالم ؟
ويضيف ماركوس ان "نتنياهو فقد قوته، في اسرائيل وفي العالم، الا انه لم يتردد في اقامة حكومة أقلية مع فيجلين وحوتبولي (من الجناح اليميني في الليكود) والاحزاب الدينية، ومن على شاكلتها، بالاضافة الى محافظته على العلاقة مع ليبرمان، فالمهم بالنسبة له ان يظل في رئاسة الوزراء، وان يقول ها انا باقٍ لولاية ثالثة".
ويرى ماركوس ان الاختبار الحقيقي امام "يائير لبيد" وحزب "يش عتيد" هو ان يثبت انه ليس أُلعوبة في يد نتنياهو، فالـ 19 مقعداً التي حصل عليها الحزب، تشكّل قوة كبيرة ان هو احسن استعمالها، خاصة في حال تمسك لبيد وزملاءه بالقرارات التي تحدد مصير اسرائيل، " لانه عاجلاً ام آجلاً فان نتنياهو سيسقط، وان هدف لبيد يجب ان يكون منع سقوط الدولة مع سقوط نتنياهو".

انشر عبر