شريط الأخبار

الأسير الشراونة في غرفة عزل في الرملة بعد رحلة مريرة بين عزل ايشل ونفحة

03:28 - 31 حزيران / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

 

صرح مدير الوحدة القانونية المحامي جواد بولس عقب زيارة قام بها "لعيادة سجن الرملة " اليوم، أنهاها قبل قليل أن سلطات "مصلحة سجون الاحتلال" أعادت الأسير أيمن الشراونة إلى "عيادة الرملة "يوم أمس، بعد أن  قامت بنقله يوم الأحد الماضي إلى عزل سجن "ايشل " في بئر السبع هناك أبقي لمدة يومين ومن ثم تم نقله إلى سجن نفحة لمدة ثلاث ساعات قابل فيها الأسيرين جمال الهور وعلاء أبو جزر اللذان عبرا عن احتجاجهما على إدخال أسير مضرب للأقسام العامة وهو بحاجة إلى رعاية طبية.

ويوم الثلاثاء مساءً نقل إلى مستشفى "سوروكا" لكن الأسير الشراونة رفض البقاء أو التعاطي مع الأطباء هناك مما ألزم مصلحة السجون نقله إلى "عيادة الرملة" حيث يقبع  هناك في غرفة عزل منفردة مضرب عن الطعام  ولا يأخذ إلا الماء .

ووفقا لما نقله الأسير الشراونه للمحامي بولس الذي عاد إلى إضرابه الكامل منذ 16-1 ، بأن ما يجري معه يأتي في معرض تفعيل الضغوطات عليه ونشر معلومات مغرضة ومغالطات من شأنها زرع الفرقة بين الأسرى و تؤدي إلى انحسار في ثقة الجماهير اتجاه الأسرى وتحديدا الأسرى المضربين عن الطعام .

أيمن الشراونة نقل تحياته لجميع من وقف معه ومع الأسرى بشكل عام والمضربين ويؤكد أنه يجب التصدي لما تقوم به سلطات الاحتلال من نشرها  معلومات مغرضة.

وقال الشراونة :"بلغت أيام إضرابي الكاملة 140 يوم تفرقت على فترات وفي بعض الأحيان وصلت فيها كما وصل زملائي الأسرى المضربين إلى حد الشهادة والموت.

وأضاف الشراونة " أنني عدت إلى إضرابي الكامل في 16-1 و أنني ماض في إضرابي حتى تحقيق هدفي مؤكدا أن أي تغيير في موقفي هذا سيعلن من قبل نادي الأسير الفلسطيني .

 

انشر عبر