شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تنعى ضحايا الحريق المفجع في غزة وتحتسبهم شهداء

12:03 - 31 حزيران / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ابنها المجاهد حازم محمود ضهير الذي قضى وزوجته وأطفاله الأربعة في حادثة الحريق الأليمة الذي اندلع في غرفة نومهم، فجر اليوم الخميس، بسبب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي.

وقد احتسبت الحركة في بيان لها تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ابنها المجاهد حازم محمود ضهير (31 عاماً) وزوجته سمر (27 عاماً) وأبناءه الأربعة محمود (8 أعوام)، نبيل (5 أعوام)، فرح (3 أعوام)، والرضيعة قمر (5 أشهر)، الذين قضوا جميعاً في حادثة الحريق الأليمة.

وقد تقدمت الحركة، بأحر التعازي، وأخلص المواساة من عائلته وإخوانه، سائلين المولى عز وجلَّ أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهمها وإياهم الصبر وحسن العزاء.

وقالت الحركة: "إن هذا الحادث الأليم ينكأ جرح الحصار المفتوح الذي تسبب بمعاناة مستدامة لشعبنا وأهلنا، ويحتم على المسؤولين في دوائر الاختصاص المختلفة، القيام بمسؤولياتهم وواجبهم لضمان عدم تكرار مثل هذه المآسي المفجعة". 

انشر عبر