شريط الأخبار

خريشة:فتح وحماس 'لن يعلنا بأن المصالحة تأجلت' وسيواصلون بيع الوهم للشعب

09:15 - 31 تشرين ثاني / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم


اتهم الدكتور حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حركتي فتح وحماس امس بعدم الجدية في تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية، مشيرا الى انه رغم لقاء الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل منذ اسابيع في القاهرة واتفاقهم على تنفيذ المصالحة، الا ان شيئا لم يتحقق على ارض الواقع لانهاء الانقسام.

واضاف خريشة قائلا لـ'القدس العربي' 'يبدو ان الجدية مفقودة لتنفيذ اتفاق المصالحة لدى الطرفين'، مشيرا الى ان اجتماعهم الاخير في القاهرة واعلانهم عن الاتفاق على برنامج زمني لتنفيذ اتفاق المصالحة جاء في اطار شراء الوقت والظهور بمظهر المستجيب للضغط الشعبي المطالب بانهاء الانقسام.

وشدد خريشة في حديثه الاربعاء مع 'القدس العربي' على ان عدم جدية الحركتين في تنفيذ المصالحة هو السبب الرئيسي في تلكؤ الجانبين بالتنفيذ، مرجحا بان الاسابيع القادمة لن تشهد اي تقدم على صعيد المصالحة، بسبب 'عدم الجدية لدى فتح وحماس، وانتظار التحرك الاميركي لاستئناف المفاوضات، اضافة الى الانتظار لمعرفة ما ستؤول اليه الاوضاع في مصر'.

واشار خريشة الى ان الحركتين ستحاولان خلال الفترة القادمة الحفاظ على استمرار الجهود نحو المصالحة دون الوصول الى اجراءات عملية على ارض الواقع لانهاء الانقسام، مضيفا 'لن يعلنوا بان المصالحة تأجلت'.

وتابع خريشة قائلا 'ما يجري حاليا على صعيد المصالحة هو بيع وهم من قبل فتح وحماس للشعب الفلسطيني اسمه انهاء حالة الانقسام، ويبدو ان الاطراف مصرة ومصممة على الاستمرار في الانقسام من باب انها تريد ان تتعايش مع بعضها البعض في ظل هذا الانقسام'، مشددا على ان كل الاتصالات واللقاءات التي تجري بين الحركتين الهدف منها شراء الوقت لاستمرار محافظة كل طرف على امتيازاته من خلال الانقسام المتواصل.

وكان مقررا بين فتح وحماس ان يعقد اجتماع الاربعاء في القاهرة للشروع في تنفيذ اتفاق المصالحة الا ان القيادي في حركة فتح الدكتور يحيى رباح رجح أن يتم تأجيل الاجتماع حتى إشعار آخر، وذلك على إثر التأخر في تنفيذ عدة نقاط اتفق عليها بالإضافة إلى توتر الأوضاع في العاصمة المصرية القاهرة.

وبين رباح أنه كان من المقرر أن تجتمع اللجان المنبثقة عن حوارات القاهرة وتخرج بتوصيات حقيقة على الأرض حتى تكون نقطة انطلاق لتطبيق بنود المصالحة في الاجتماع الذي لم يعقد الاربعاء، مشددا أن اللجان المنبثقة عن المصالحة لم تجتمع بالشكل العملي الفعال.

ومن جهتها قالت حماس ان لقاء القاهرة بخصوص بدء تشكيل الحكومة التوافقية لم يحدد بعد حيث اكد الناطق باسمها د. سامي ابو زهري في تصريح صحافي الاربعاء ان حركته تتواصل لتحديد موعد آخر.

انشر عبر