شريط الأخبار

مصر: قتيلان في اشتباكات القاهرة.. ومرسي في ألمانيا والبرادعي يدعو للحوار

04:40 - 30 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قتل شخصان اليوم في اشتباكات بين متظاهرين والشرطة بالقرب من ميدان التحرير في القاهرة، إثر إصابتهما بطلقات خرطوش (من بنادق صيد)، بحسب مصدر في جهاز الإسعاف. 

وقال المصدر إن شخصاً اصيب فجراً وتوفي متأثراً بجراحه اثر نقله الى المستشفى، أما الآخر فأصيب بجرح قاتل أثناء الصدامات. وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في القاهرة منذ بدء الصدامات يوم الجمعة الماضي الى أربعة أشخاص، وتصل حصيلة الضحايا في مصر الى 54 قتيلاً سقط معظمهم في مدينة بورسعيد.

في السياق، أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن الرئيس المصري محمد مرسي غادر صباح اليوم القاهرة متوجهاً الى برلين، حيث يقوم بزيارة تدوم بضع ساعات وتتمحور حول الوضع في مصر التي تشهد مواجهات دامية، إضافةً إلى التعاون الثنائي. 

وقرر مرسي، في ظل الأحداث الجارية، اختصار زيارته التي كان متوقعاً أن تدوم حتى الخميس الى بضع ساعات. 

وتعد الزيارة الاولى التي يقوم بها مرسي الى المانيا منذ توليه الحكم في حزيران/يونيو الماضي، في حين ارجئت زيارة الى باريس كانت مقررة الجمعة الى موعد غير محدد.

وأضافت الوكالة أن مرسي سيتباحث مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل ويلتقي عدداً من رجال الأعمال. وقبل وصوله بقليل، حذر وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيلي من أن المساعدات المالية الألمانية لمصر تتوقف على التقدم الذي يحرزه هذا البلد على صعيد الديموقراطية.

 وقال فيسترفيلي، متحدثاً لتفزيون ايه ار دي الألماني، "رأينا في الأيام الأخيرة صوراً فظيعة، صور عنف ودمار"، داعياً الحكومة والمعارضة في مصر الى "الحوار" و"التقارب".

ورأى فيسترفيلي أنه ينبغي التسلح بـ"صبر استراتيجي" مع مصر، موضحاً أن ذلك يعني "أن نفصح عما ننتقده لكن ألا نقطع خيط الحوار". 

من جهة اخرى، دعا محمد البرادعي أحد أقطاب المعارضة المصرية اليوم الى اجتماع عاجل مع الرئيس محمد مرسي في محاولة لتسوية الأزمة التي تشهدها البلاد. 

وكتب منسق جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة في تغريدة على موقع تويتر "نحتاج فوراً لاجتماع بين الرئيس ووزيري الدفاع والداخلية والحزب الحاكم والتيار السلفي وجبهة الإنقاذ لاتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف وبدء حوار جاد".

انشر عبر