شريط الأخبار

توصية بضرورة إعادة النظر في سياسة الترفيع الآلي في المدارس

10:25 - 30 حزيران / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أوصى خبراء بوزارة التربية والتعليم العالي بضرورة توحيد نظام أسس النجاح والإكمال والرسوب في الوزارة ووكالة الغوث، وإعادة النظر في سياسة الترفيع الآلي في المدارس .

كما أوصى الخبراء باعتماد برنامج علاجي صيفي يجتازه الطالب قبل ترفيعه وإدخال تعديلات وتطوير على نظام النجاح والإكمال والرسوب المعمول به حالياً يجمع بين إيجابيات نظامي الحكومة والوكالة.

 جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها الإدارة العامة للتعليم العام بعنوان " تداعيات انتقال الطلبة من المدارس التابعة لوكالة الغوث إلى المدارس الحكومية.

وأكد مدير عام التعليم العام أ. أحمد زعرب أن أوجه التعاون بين والوكالة والوزارة في مجال التعليم واسعة, وأن العلاقة بينهما علاقة أخوية مبنية على التفاهم لأن هدف الجميع خدمة أبناء الشعب الفلسطيني الذي ننتمي إليه.

بدوها قدمت رئيس قسم متابعة أعمال الوكالة إيمان عبيد ورقة حقائق حول "انتقال الطلبة من المدارس التابعة لوكالة الغوث إلى المدارس الحكومية" وتخلل العرض انتقال عدد كبير من الطلبة في بداية الفصل الدراسي الأول 2012/2013م  من مدارس وكالة الغوث إلى مدارس الحكومة وعزت السبب إلى عدم اعتماد الوكالة لنظام أسس النجاح والإكمال والرسوب المعمول به في مدارس الحكومة.

وعرضت عبيد إحصائيات تتعلق بأعداد الطلبة المنقولين في المدارس الحكومية وموزعين على مديريات التربية والتعليم في محافظات غزة, مبينةً أن وكالة الغوث أخذت على عاتقها مسئولية توفير التعليم الأساسي المجاني لجميع الطلبة اللاجئين وأنها ملزمة بتطبيق معايير وأنظمة الدولة المضيفة لها كما هو معمول به في باقي المناطق التعليمية لوكالة الغوث الدولية.

وعلى صعيد آخر وقع وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. محمد أبو شقير، والسيد محمد عبد الحافظ الفرا، اتفاقية إنشاء مدرسة على قطعة أرض مساحتها  أربع دونمات ومائه متر بمنطقة بلدية النصر في محافظة رفح.

وجرى توقيع الاتفاقية في مقر الوزارة بمدينة غزة، بحضور المستشار القانوني لوزارة التربية والتعليم  د. وليد مزهر.

وقال أبو شقير إن بذرة التعاون التي تقطف مدينة رفح ثمارها الآن جاءت بعد وعد من الفرا بإنشاء مدرسة وتجاوب الوزارة مع هذا الوعد وتخصيص قطعة الأرض لإنشاء المدرسة عليها.

وأشار أبو شقير إلى أن محافظة رفح تشهد زيادة سكانية كبيرة ترافقها زيادة في عدد طلبة المدارس، مبيناً أن إنشاء المدارس يستهدف استيعابهم .

وعدّ أبو شقير تبرع الفرا بإنشاء المدرسة جاء في التوقيت الأنسب خاصة مع الضائقة في عدد المدارس التي تعانيها المحافظة، موجها دعوته إلى المجتمع المحلي للمساهمة في دعم قطاع التعليم.

 

انشر عبر