شريط الأخبار

برشلونة بوجود بويول لا يخسر امام نظيره الملكي

09:04 - 29 تموز / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

سيعود كارلوس بويول إلى ميدان ريال مدريد مجدداً، و يبدو أن علاقته بهذا الملعب تعد فأل خير لعشاق البلوغرانا، فإنجازات الكابيتنو على استاد برنابيو تاريخية، و ربما أنها أفضل مما حققه ليو ميسي في السنوات الأخيرة منذ انضم غوارديولا لتدريب الفريق.

ففي السنوات الخمس الماضية لم يخسر بويول مباراة على البرنابيو منذ هزيمة (4-1) في 7 مايو 2008، و في الفترة التي تولى فيها دفة الفريق بيب غوارديولا، و لاحقاً تيتو فيلانوفا، لعب البلوغرانا في البرنابيو ما مجموعه ثماني مباريات في أربع مسابقات مختلفة.

و قد حقق برشلونة في تلك المواجهات الثمانية خمسة انتصارات وتعادلين وهزيمة واحدة، و لكن الغريب أن بويول لم يكن حاضراً في المباراة التي خسرها النادي و كذلك في أحد التعادلين، و لكنه كان متوجداً في مباراة الدوري موسم 2010-11 والتي انتهت بالتعادل بهدف لهدف.

ومع ذلك، فالكابيتانو حينها أُخرج من الملعب في الدقيقة 57 من المباراة، لما كانت النتيجة تشير إلى (0-1) لصالح برشلونة، و لم يتمكن ريال مدريد من إحراز التعادل إلا بوجود كارليس على مقاعد البدلاء، و قد سجل خلال مبارياته في البرنابيو هدفين.

و كما أن وجوده ضمانة للفريق، فغيابه في مباراة كأس السوبر الثانية كان ملاحظاً حيث أن برشلونة دخل بدفاع مهتز، و أخطاء بيكيه وماسكيرانو كانت المفتاح لتقدم الغريم، و لاحقاً طرد أدريانو صعب المهمة للرجوع بالنتيجة رغم هدف ميسي.

و كاريزما بويول يظهر أثرها في وقت الملمات، فلطالما شكل الكابيتانو دور المحفز لزملائه في وقت الحاجة، والدليل نستشفه من مباراة الدوري الموسم الماضي، والتي أخطأ فيها فالديس وقاد مدريد للتقدم بعد 30 ثانية، و لكن تشجيع بويول كان له أبلغ أثر وانتهت المباراة (1-3) لبرشلونة.

انشر عبر