شريط الأخبار

رملاوي: 95% ممن تظهر عليهم مضاعفات "انفلونزا الخنازير" يعانون من امراض مزمنة

07:31 - 29 تشرين أول / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم


اكد مدير عام الرعاية الصحية الأولية، في وزارة الصحة الدكتور أسعد رملاوي، إن أكثر من (95%)، ممّن تظهر عليهم حالات الإصابة بمضاعفات (انفلونزا الخنازير H1N1)، هم من يعانون أمراضاً مزمنة أو هبوطاً في المناعة.

وأضاف "نحن نتكلم عن مرض موسمي لا يختلف عن المرض المتعارف عليه منذ قرون إلا من حيث تسميته، حيث تتشابه أعراضه مع أعراض الانفلونزا العادية"، داعيا المواطنين الى عدم الخوف من المرض.

ولفت رملاوي خلال محاضرة حول "انفلونزا الخنازير H1N1" في جامعة بيرزيت اليوم الثلاثاء، الى "أن حوالي (5%) من المصابين تظهر عليهم أعراض المرض"، مشيرا الى "ان احتمالية تطور المرض ضعيفة إلا في حالة الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، حيث أن هناك احتمالية للمضاعفات ودخول المستشفى".

ونصح رملاوي الطلبة بالتغذية الجيدة، وتناول السوائل والحمضيات، والتهوية الجيدة للأماكن المغلقة، خاصة التي يتواجد فيها أعداد كثيرة من الأشخاص، وضرورة النظافة وغسل اليدين باستمرار، واستعمال المناديل الورقية عند السعال، للتخفيف من احتمالية انتقال العدوى.

وحول علاج الانفلونزا، قال رملاوي "إن العلاج المضاد للفيروس يُعطى فقط للحالات الحرجة التي توجد لديها مضاعفات، ويتم إدخالها إلى المستشفى، أما الحالات التي تشكو من أمراض مزمنة فهي تُضعف المناعة، فتأخذ علاجاً وقائياً من قبل الطبيب المعالج".

أما عن الحالات المرضية التي لا يوجد لديها أمراض مزمنة، قال رملاوي "لا يوجد داع لإعطائها أي علاج مضاد للفيروسات ولا حتى مضادات حيوية، حيث نتكلم عن عدوى فيروسية، نطلب خلالها من المريض الراحة، وأخذ مهبطات الحرارة، بالإضافة إلى شرب السوائل والحمضيات وتناول الفواكه والخضراوات والتغذية الجيدة التي تقوي المناعة، وتقاوم الفيروس".

ونصح رملاوي جميع المرضى الذين يشكون من أمراض مزمنة، والنساء الحوامل، والمتقدمين في العمر، اخذ الطعم الخاص ضد مرض الأنفلونزا.

انشر عبر