شريط الأخبار

الغزيون يترقبون بقلق المنخفض الجوي القادم

04:12 - 29 حزيران / يناير 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

ما أن سمع المواطنون عن منخفض جوي جديد يشبه مثيله الذي ضرب فلسطين الأسبوع قبل الماضي حتى أبدوا خوفهم وقلقهم من الآثار السلبية التي قد يتركها المنخفض خاصة على الأوضاع الاقتصادية المتمثلة "بالمزارعين والصيادين" الذي تضرروا بشكل كبير من المنخفض السابق ولم يتم تعويضهم وتقديم يد العون لهم من الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وأوضح عدد من المواطنين لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الثلاثاء، بأنهم بدأو يأخذون حذرهم من أي منخفض قادم على غرار المنخفض الماضي كونهم تأثروا منه على المستوى الاجتماعي والاقتصادي.

دعا الصيادين للانتباه

فقد أكد نقيب الصيادين نزار عياش بأن عدد كبير من الصيادين قد تضرروا من المنخفض الجوي السابق بسبب صغر حوض الميناء الذي يعج بالمراكب وعدم مساواته بالميناء الدولي أو العالمي.

وأوضح عياش لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية"، أن نقابة الصيادين طالبت بتوسيع الحوض، داعياً المواطنين بالاهتمام لمراكبهم ولأغراضهم في ميناء غزة خاصة الأيام القادمة حيث المنخفض الجوي وإبعادها عن حوض الميناء الصغير.

وقال نقيب الصيادين :إن المنخفض الجوي الماضي أدى لخسائر كبيرة في مراكب الصيادين خاصة في ميناء غزة حيث تلاطمت السفن والحسكات ببعضها ما أدى لأعطال في بعض المراكب خاصة في المواتير وكشفات الإنارة.

وعن تعويض الصيادين قال :"الأضرار التي أصابت مراكب الصيادين المنخفض السابق كبيرة وتعويض يأخذ وقت كبير وربما سنوات ولكن تم تسجيل كافة أسماء الصيادين المتضررين ورفع أسمائهم إلى وزارة الزراعة، مؤكداً "باب الخسائر للصيادين مفتوح نتيجة المنخفض الجوي القادم".

 

درجة الاحتياط ستكون مرتفعة

ومن ناحيته بين المواطن نصر الله جرغون 43 عاماً، الأسباب التي تؤدي لإخافة المواطن من المنخفض الجوي الذي قد يطرأ على قطاع غزة قائلاً :"إن المنخفض الماضي أثر على المواطن الغزي بشكل كبير ما جعله يأخذ كل حذره من أي منخفض قادم".

وأوضح المواطن جرغون لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية"، بأن المواطن يتأثر من المنخفض الجوي سواء من الناحيتين الاجتماعية والاقتصادية فقد بدأ الموطن يهتم بالمنخفضات ويسعى لتوفير الغاز اللازم للتدفئة والبحث عن بديل لقطع التيار الكهربائي عن المنزل كما أن المواطن عند سماعه لاقتراب منخفض جوي ينزل إلى الأسواق لشراء ما يلزم ليس خوفاً من الطقس بل لعدم الخروج من المنزل بالشكل المعتاد.

مشدداً على أن درجة الاحتياطات عند المواطنين ستكون أعلى من السابقة للأزمات التي يعاني منها القطاع".

وعن دور الإعلام في تحذير الناس أكد بأن الإعلام يلعب دور كبير في تحذير المواطنين قائلاً :"عندما يسمع المواطن عبر وسائل الإعلام باحتمال وصول المنخفض الجوي يصبح المواطن يهتم بالأمر لأخذ الاحتياطات اللازمة.

أوفر كل الاحتياطات

بدوره قال المواطن إسماعيل أبو غبن، أن المنخفض الماضي كان قوياً وقاسياً على المواطنين حيث تأثروا من المنخفض بخسائر مالية كبيرة.

وعن سماعه بقدوم منخفض جوي أكد أبو غبن لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية" بأنه يأخذ كل احتياطاته خوفاً من تعرضه لأخطار تؤثر على حياته الصحية أو حياة أطفاله الصغار فيقوم بتأمين منزله وبتفقد أسطح المنزل من تثبيت (براميل المياه- الأسبست – الزينكو- ستالايت ) التي قد تتأثر بفعل المنخفض الجوي".

وعن تأثير المنخفض في منطقته قال :"أنا أعيش في الشاطئ وهو أقل المناطق تأثر بالمنخفض الجوي نتيجة قربه من شاطئ البحر.

أخشى اقتلاع الأشجار وتطاير الألواح

بينما المواطن أبو محمود الذي رفض ذكر اسمه قال:"عندما أسمع بمنخفض جوي سيضرب فلسطين بالتأكيد أأخذ كافة الاحتياطات للازمة لحماية نفسي وحماية أطفالي وعائلتي.

وأضاف أبو محمود لمراسل فلسطين اليوم، :"عندما جاء المنخفض الماضي شعرت بالخوف وخصوصاً عندما سمعت عن أشجار تقتلع من جذورها وألواح من الزينكو وغيره تتطاير في الهواء وهذا الأمر يثير خوف كافة المواطنين على أنفسهم فحياتهم غالية، لافتاً إلى أنه يفضل المكوث بالبيت في مثل هكذا حالات.

انشر عبر