شريط الأخبار

لجنة دولية تطالب "اسرائيل" برد حول استهداف الصحفيين بغزة

01:57 - 29 تموز / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

طالبت منظمة دولية معنية بحقوق الصحافيين حول العالم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلية بالرد على مطالباتها المستمرة لتوضيح للكشف عن أسباب استهداف المقرات الصحافية والإعلاميين في قطاع غزة خلال العدوان الأخير.


وقال المدير التنفيذي للجنة حماية الصحافيين في نيويورك جويل سايمون في مقالة نشرها موقع اللجنة، إنه تم إرسال طلب لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في 2/12/2012 لتفسير وتوضيح أسباب الهجمات الإسرائيلية على المقرات الإعلامية خلال العدوان الذي وقع في شهر نوفمبر/تشرين ثاني الماضي.


وأضاف سايمون "في اليوم التالي، تحدث الناطق باسم نتنياهو مارك ريغيف وقال إنه بصدد الرد على الرسالة عبر سفارة (إسرائيل) في واشنطن، لكن بعد مرور ثمانية أسابيع ورغم كل المتابعات من قبلنا، لم نستلم رداً واضحاً حتى اللحظة".


وأشار إلى أن "الهجمات ألحقت أضراراً كبيرة في مبنيين إعلاميين وقتلت وجرحت عدداً من الصحافيين. المسئولون الإسرائيليون في حينها ادعوا أن الهجمات استهدفت مقرات وقواعد (إرهابية)، لكن لم يقدموا أي تفسير حول كيف تم تحديد هذه الأهداف أو آلية اتخاذ القرار بشأنها".


وأوضح قائلاً: "من واقع عملنا، فإننا ننظر إلى ما جرى بعين مغايرة، خاصة في ظل النموذج الذي مضت عليه هذه الهجمات. فإذا كانت الحكومات تدعي السرية وتتحرك بشكل منفرد في استهداف المؤسسات الإعلامية التي تعدها داعمة للإرهاب، فإن الحقوق والمواثيق المدنية والحماية القانونية التي يحظى بها الصحافيين أضحت بلا جدوى".


وذكر أن هذا أمر مزعج للغاية، خاصة وأن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية فتحت تحقيقاً فيما يتعلق بعلاقة تلك المؤسسات بما يسمى "الإرهاب" قبل حتى أن يتم استهدافها خلال العدوان، مشيراً إلى تقرير منظمة "هيومان رايتس ووتش" حول مخالفة القوانين الدولية في هذه الهجمات.

انشر عبر