شريط الأخبار

هل سيحل أزمة الرواتب..إجتماع إسرائيلي فلسطيني غداً لبحث تحويل الضرائب

10:41 - 29 تموز / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قالت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي إن اجتماعاً بين ممثلي وزارتي المالية "الإسرائيلية" والفلسطينية سيعقد يوم غد الأربعاء لبحث تسليم أموال الضرائب الفلسطينية التي تحتجزها "إسرائيل" منذ شهرين.

ونقلت الإذاعة عن مدير عام الايرادات في وزارة المالية في رام الله أحمد الحلو أن "اسرائيل" لم تحول أموال الضرائب الفلسطينية لمدة شهرين بمبلغ 900 مليون شيكل.

وكان وزير الاقتصاد في رام الله جواد الناجي توقع أن تفرج "إسرائيل" عن أموال الضرائب المحتجزة لديها مطلع الشهر المقبل، مشيراً إلى أن اتصالات مكثفة مع كل الأطراف الدولية تجريها السلطة للضغط على "إسرائيل" من أجل الإفراج عن الأموال الفلسطينية المستحقة.

وشدد على أنه " وفقًا للاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل فإنه لا يجوز لها حجز هذه الأموال، وبالتالي نحن نعمل مع دول العالم للإفراج عن أموالنا ونعتقد أن الأمور تسير بشكل جيد على أن يتم ذلك بداية الشهر المقبل".

وتعيش السلطة الفلسطينية أزمة مالية خانقة جراء منع تحويل أموال الضرائب من قبل الكيان الإسرائيلي منذ شهرين، حيث لم تتمكن من صرف رواتب موظفيها كاملة، مما أدى إلى خطوات احتجاجية من نقابات الموظفين.

جاء القرار الإسرائيلي ردًا على الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر الماضي بترقية مكانة فلسطين إلى صفة دولة مراقب غير عضو، رغم المعارضة الأمريكية والإسرائيلية.

انشر عبر