شريط الأخبار

"فيديو" يكشف كذب وتحريض الإعلام المصري تجاه غزة و" حماس"

08:32 - 28 تموز / يناير 2013

تجاوب مواطنون فلسطينيون وعرب بشكل كبير مع وسم أضيف على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الليلة الماضية رداً على إشاعات متواصلة ضد الفلسطينيين وحركة حماس بالتدخل في الأحداث الجارية في مصر تزامناً مع الذكرى الثانية للثورة المصرية التي أطاحت بالنظام السابق.
وشهد وسم "هاشتاغ" الذي أضيف تحت مسمى "#حماية_الرئاسة" تفاعلاً كبيراً منذ إطلاقه خلال ساعات الليل من أعضاء موقع "تويتر"، حيث سجلت خلال 19 ساعة أكثر من 500 تغريدة غلب عليها طابع التندر والاستهجان، فضلاً عن عبارات للتأكيد على أن هذا الوسم جاء رداً على ما يروج من إشاعات.
وفي حين، عبر حشد كبير من المغردين عن رفضهم للاتهامات والترويج لها، استغرب البعض عن مغردين آخرين نقلوا مما ورد على هذا الوسم وكأنه حقائق ما اقتضى التنويه من قبل العديد منهم على الهدف من وراء هذا الأمر، مؤكدين على أنهم يتمنون لمصر الاستقرار والأمن والسلامة.
وتناول معلقون على الموقع الإشاعات المغرضة التي روجت خلال الأيام الماضية وتناولتها وروجت لها وسائل إعلام مصرية بشكل مستمر حول ادعاءات بتدخل فلسطيني، وخاصة لحركة حماس في الأحداث الجارية في البلاد، والتي تصاعدت بشكل كبير خلال الأيام الماضية.
وكان خبر غير صحيح ركزت عليه عدة قنوات تلفزيونية ووسائل إعلام مصرية ادعى فيه موقع اخباري مجهول دخول آلاف من مقاتلي كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس إلى مصر لحماية الرئاسة المصرية أثار ردود فعل فلسطينية غاضبة على ترويج تلك الوسائل لهذه الأخبار الكاذبة خاصة في ظل تكرارها وأخذها طابعاً تحريضياً واضحًا.
ومن بين التغريدات، ما قاله أحد المعلقين: "المغردون الفلسطينيون والعرب يسخرون من الخبر المفبرك حول دخول مئات المقاتلين من غزة إلى مصر لحماية الرئاسة وفض التظاهرات عبر #حماية_الرئاسة"، كما قال آخر: "إطلاق هاشتاغ #حماية_الرئاسة للرد بأسلوب ساخر على اتهام الفلسطينيين في التدخل في الشأن المصري".
ومنها كذلك: "الجيوش الآن تحشد من مخيم جباليا، والتكبيرات بدأت تصدح من قلب (الترنس) استعداداً لتطهير مصر"، "الأمن المركزي يعيد 3 جنود حمساويين دخلوا إلى الفيوم بالخطأ # حماية_الرئاسة"، "عناصر من القسام تأخذ استراحة على قهوة التوفيقية".
وأيضاً من تغريدات الاستهزاء بهذه الاتهامات "حماس تعلن أن هدفها هو السيطرة على قناة السويس علشان غزة فش فيها قناة"، "حماس تعلن رسمياً أن هدفها السيطرة على ميدان التحرير لإقامة الحفلات القادمة، لأنه أوسع من الكتيبة والسرايا"، "حماس تقرر تغيير اسم أبو الهول إلى أبو معاذ بعد سيطرتها على مصر".
وفي أحد التعليقات الساخرة حول حال معبر رفح الحدودي، يقول مغرد على الموقع: "وزارة الداخلية الفلسطينية تدعو المصريين الراغبين بالسفر بالتسجيل في مجمع التحرير وتؤكد أن السفر للحالات الإنسانية فقط"، "دوام فتح معبر رفح للمصريين المسافرين من مطار غزة، يومي الاثنين والخميس، وللصائمين فقط".
الدكتور الزهار يرد على هذه الإدعاءات /

انشر عبر