شريط الأخبار

"إسرائيل" تهدد بضرب سوريا إذا حصلت المعارضة على "الأسلحة الكيماوية"

03:05 - 28 حزيران / يناير 2013

فلسطين اليوم - غزة

حذر سيلفان شالوم، نائب رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، من أن أي دلالة على تراخى قبضة سوريا على أسلحتها الكيماوية، خلال قتالها مع المعارضين المسلحين، قد تؤدى إلى ضربات عسكرية "إسرائيلية".

وقال "شالوم" لإذاعة الجيش "الإسرائيلي"، "إنه في حالة وقوع أسلحة كيماوية في أيدي مقاتلي حزب الله اللبناني، أو المعارضة المسلحة التي تقاتل لإسقاط النظام السوري، فإن ذلك سيغير من قدرات هذه المنظمات بشكل هائل".

وأضاف المسئول "الإسرائيلي"، أن "هذا التطور سيمثل تجاوزا للخطوط الحمراء، ويتطلب تناولا مختلفا ربما يشمل عمليات وقائية"، وذلك في إشارة إلى تدخل عسكري قال جنرالات "إسرائيليون" إن "إسرائيل" أعدت خططا له.

وقال "شالوم"، "الفكرة من حيث المبدأ هي أن ذلك "نقل الأسلحة الكيماوية" يجب ألا يحدث، وفى اللحظة التي نعرف فيها أن من الممكن حدوث شيء من هذا القبيل فسيتعين علينا أن نتخذ قرارات".

وفى السياق نفسه، أكد "شالوم" ما جاء في تقرير إخباري عن أن رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتانياهو عقد اجتماعا مع قادة الأجهزة الأمنية، الأسبوع الماضي، لمناقشة الصراع في سوريا، وترسانة الأسلحة الكيماوية المشتبه في أنها تمتلكها.

ولم يعلن "شالوم" عن تفاصيل الاجتماع الذي عقد يوم الأربعاء الماضي، واعتبر استثنائياً، حيث جاء خلال فرز الأصوات في الانتخابات العامة "الإسرائيلية" التي أجريت في اليوم السابق، وفاز بها نتنياهو بفارق بسيط.

وتقول "إسرائيل"، ودول حلف شمال الأطلسي، إن سوريا لديها مخزون من أسلحة الحرب الكيماوية في أربعة مواقع، وتتحفظ سوريا في الحديث عن هذه الأسلحة، لكنها تقول إنها لو كانت لديها فستبقيها آمنة ولن تستخدمها إلا ضد هجوم خارجي.

انشر عبر