شريط الأخبار

د العيسوي: نسعى لتشكيل المجلس الشبابي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

09:51 - 28 حزيران / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

اعتمد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.م. أسامة العيسوي الخطة التشغيلية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعام 2013  تحت شعار "تناغم الإيقاع ".

وأكد الوزير العيسوي أن الوزارة ستسعى خلال العام الحالي وفقا للخطة تحقيق عدة أهداف رئيسية  ضمن قطاعات عمل الوزارة الثلاث في مقدمتها تعزيز العمل في مشروع الحكومة الإلكترونية ودعم القطاع الخاص مع ضبط جودة الخدمات التي يقدمها .

 وأضاف الوزير  العيسوي أن الوزارة ستعمل على مواصلة الجهود لتهيئة بيئة عمل مناسبة للموظفين واستقبال المراجعين من خلال استكمال تطوير مرافق الوزارة ومكاتب البريد.

وشدد على ان الوزارة ستستكمل سن القوانين واللوائح والتعليمات المنظمة لقطاعات عمل الوزارة الثلاث لحماية الاستثمار وتشجيعه والعمل على تحقيق الشعار الذي وضعته الوزارة ""تناغم الإيقاع ""

واكد ان الخطة ستعمل على تعظيم المشاركة والتواصل مع المؤسسات الحكومية بما يخدم انجاز مشروع الحكومة الإلكترونية وفق الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 وشدد على ان العام الحالي سيشهد تشكيل المجلس الشبابي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ليمثل الشباب وتطوير قدراته في المجال التكنولوجي وفي تفعيل التكنولوجيا لخدمة قضايا المجتمع وليكون المجلس نموذجاً يحتذي به  في الوزارات الأخرى .

وأضاف الوزير العيسوي ان الوزارة ستسعى بموجب الخطة  لتطوير قطاعات عمل الوزارة الثلاث  الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد والنهوض بها لتحقيق مصالح المواطنين في الوصول إلى  أفضل الخدمات وبجودة عالية وحماية القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار في مجالات عمل  الوزارة .

وتشمل  بنود الخطة التشغيلية للعام 2013 اهم محاور العمل لدى قطاعات الوزارة الثلاث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد .

يذكر أن خطة تناغم الإيقاع 2013 تأتي بعد التقدم الكبير الذي أحرزته الوزارة على صعيد التحول الالكتروني والذي كان شعارها لعام 2102 ، واستكمالا لهذا التحول ستولي الوزارة أهمية كبيرة لمشروع الحكومة الالكترونية وذلك من خلال اعتماد الخطة الإستراتيجية للحكومة الالكترونية .

وانطلاقا من رؤية الوزارة حول ضرورة عمل جميع مكونات المجتمع بانسجام تام فيما بينها لتحقيق وحدة الهدف فقد تم التوافق على "تناغم الإيقاع" ليكون شعاراً لخطة عام 2013 , حيث تسعى من خلاله لتحقيق الانسجام الكامل بين مكونات الوزارة, وبين الوزارة والمؤسسات الحكومية والغير حكومية.

ولتحقيق التناغم الداخلي  وضعت الوزارة العديد من الأهداف الخاصة بتطوير مهارات الكادر البشري من خلال عقد الدورات التخصصية والإدارية وورش العمل وتنظيم الهيكل الإداري, ومن جهة أخرى تعزيز التعاون بين المؤسسات الحكومية والغير حكومية المتخصصة في مجالات عمل الوزارة للوصول بيئة مثالية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.

وتسعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ضمن خطتها إلى تحقيق العديد من الأهداف الرئيسية في مجالات تخصصها الثلاث ففي  مجال الاتصالات ستسعى الوزارة إلى رفع مستوى تنظيم سوق الاتصالات بما يحقق جودة الخدمة المقدمة للجمهور، كما ستعمل على تطوير البنية التحتية للاتصالات.

وفي مجال تنظيم عمل تكنولوجيا المعلومات ستعمل الوزارة على تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات وتحويله إلى قطاع يساهم في تنمية الاقتصاد الوطني الفلسطيني من خلال تعزيز التعاون مع المؤسسات الأكاديمية والنقابات والقطاع الخاص كما ستعمل على تنظيم عمل شركات تكنولوجيا المعلومات منعا للمنافسة غير الشريفة .

كما سيتم مراجعة وتطوير شروط وأحكام رخص تقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد ودراسة سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعمل الدراسات ووضع التصورات اللازمة للتطوير والتنظيم.

وستعمل الوزارة على اعتماد بعض القرارات التي تنظم العمل في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.

وعلى صعيد عمل الإدارة العامة للتراخيص سيتم استحداث رخص جديدة تتناسب مع تطور مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد عبر استحداث رخصة "إعادة بيع خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" واستحداث رخص في مجال "بيع وإرسال الرسائل القصيرة ذات المحتوى".

كما ستعمل على تنظيم ومراقبة الطيف الترددي وتركيب المواقع الراديوية  بالإضافة  الاستمرار في تطبيق برنامج نظم المعلومات الجغرافية GIS وتطبيق نظام الموافقة النوعية لأجهزة الاتصالات.

وستسعى الوزارة ممثلة بالادارة العامة للترددات والإرسال الى إيجاد بيئة تنظيمية فعالة لكافة الجهات التي تستخدم ترددات و اقتراح أنظمة ولوائح لضبط الجهات المستخدمة للطيف الترددي والبرنامج 3 : دعم وتفعيل دور المتابعة للجهات التي تستخدم ترددات.

وفي  مجال البريد ستعمل الوزارة على تطوير قطاع البريد من خلال تعزيز العلاقات داخلياً وخارجياً مع الجهات العاملة في ذات المجال وتطوير مكاتب البريد بما يضمن تقديم الخدمات للجمهور بجودة عالية.

وستعمل الوزارة على تطوير الخدمات البريدية واستخدامها بشكل الكتروني من خلال توفير الاستعلام الالكتروني عن البعائث البريدية وفتح صفحة ويب للهواة ومراجعة إدراج جميع الخدمات البريدية المقدمة ضمن الخدمات الالكترونية للوزارة ومتابعة تنفيذ الحوسبة للعهد العينية .

وستسعى الوزارة لتطوير  نظام بنك البريد من خلال اعداد ارشيف مركزي الكتروني وطباعة دفاتر شيكات بنكية للزبن ومتابعة تحديث بيانات حسابات الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة و تطبيق سياسات واجراءات بنك البريد وزيادة الاستثمارات والتوعية البريدية .

  وفي مجال تطوير البنية التحتية وتعزيز الشبكات الحكومية  ستسعى الوزارة الى تطوير الربط الشبكي للدوائر الحكومية بالشبكة الحكومية البرنامج و الارتقاء بالبنية التحتية الفنية بما يضمن تحقيق أفضل الممارسات في مجال الجودة.

كما ستعمل الوزارة على  تطوير البنية التحتية لمركز البيانات ونواة الشبكة الحكومية وتوفير بيئة احتياطية لمركز البيانات والشبكة الحكومية لمواجهة الطوارئ وتوفير بيئة امنة تضمن سلامة البيانات والموارد الفنية للحكومة ..

وعلى صعيد المعلوماتية  سيتم العمل على تطوير أنظمة الحوسبة القياسية الحكومية لدعم التحول الالكتروني في القطاع العام الهدف الفرعي  وحوسبة العمليات والإجراءات في المحاكم الفلسطينية ودعم مشروع الحكومة الالكترونية  وتوفير بيئة فنية متكاملة امنة لمركز البيانات الحكومي.

ومن أجل تحقيق هذه الأهداف ستسعى الوزارة إلى تطوير البيئة القانونية لعمل هذه القطاعات وخصوصا قانون الاتصالات والسعي لاعتماد مشروعي قانون البريد وقانون المعاملات الالكترونية.

 

انشر عبر