شريط الأخبار

بين التأجيل والنفي..زيارة الرئيس التونسي لغزة محور جديد للمناكفات

08:40 - 28 آب / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

تضاربت الأنباء حول زيارة الرئيس التونسي محمد المرزوقي لقطاع غزة , لتدخل حيز المناكفات المتواصلة في ظل الحديث عن المصالحة فبعد ان تسربت معلومات عن تأجيل الزيارة عادت حكومة غزة لتؤكد ان موعد الزيارة كما هو وما يتم حاليا هي محاولة من قبل عباس لعرقلتها.

حيث التقى رئيس السلطة محمود عباس رئيس الجمهورية التونسية، الدكتور محمد المنصف المرزوقي، مساء أمس الأحد، خلال لقائه بعدد من الزعماء الأفارقة ، إذ تناول اللقاء تطورات ملف المصالحة الفلسطينية، كما أعلن المرزوقي عن تأجيل زيارته إلى قطاع غزة حتى نهاية آذار/مارس المقبل، لإنهاء ترتيبات المصالحة بين الحركتين.

ودعا الرئيس التونسي المنصف المرزوقي نظيره رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس إلى التعجيل بإتمام المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس" في أقرب فرصة، والتي اعتبرها "مصلحة وطنية عليا"، معلنًا أنه قرر تأجيل زيارته المرتقبة إلى قطاع غزة إلى نهاية أذار/مارس المقبل، لإنهاء ترتيبات المصالحة بين الحركتين.

الى ان صحيفة فلسطين التابعة لحركة حماس قد نفت الأنباء التي تحدثت عن تأجيل زيارة الرئيس التونسي الي غزة , معتبراً ان ما يتم تسريبه في إطار التكهنات والتسريبات وبعيدة عن عن الحقيقة وفقا لمصادر حكومية .

وتوقعت المصادر ان تكون الزيارة في الثامن الى العاشر من فبراير المقبل وشددت المصادر على ان أي معلومات جديدة لن تتردد الحكومة من إعلانها للرأي العام.

انشر عبر