شريط الأخبار

الغدد العرقية تساعد على التئام الجروج

06:58 - 27 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نشر موقع "العلوم اليوم" تقريراً علمياً عن الغدة العرقية عند الإنسان واكتشاف وظيفة جديدة لها وهى مساعدة الإنسان على التئام جروحه.


وأوضح الموقع أن جلد الإنسان يحتوي على ملايين من الغدد العرقية التي تساعد الجسم على أن يستعيد درجة برودته العادية في يوم حار أو بعد قيامه بعمل شاق.

هذه هى نفس الغدد التي اكتشف باحثون بجامعة ميشجان من خلال بحث علمي منظم أنها تلعب دوراً رئيسياً في توفير خلايا الجلد لاستعادته بشكله الأول قبل حدوث حروق أو تقرحات به، وقد ظهرت هذه النتائج ونقلها الموقع من مجلة الأمريكية لعلوم الأمراض نقلاً عن الجامعة.

ويوضح دكتور لور ريتي دكتور وأستاذ مساعد في مجال بحوث الأمراض الجلدية بكلية الطب بجامعة ميشجان، أن التقرحات الجلدية بما في ذلك الناتجة عن مرض السكري وغيرها تشكل عبئاً صحياً ومالياً على نظم الرعاية في جميع أنحاء العالم.


ويضيف ريتي أن علاج الجروح المزمنة يكلف الولايات المتحدة وحدها عشرات المليارات من الدولارات سنوياً، وهو مبلغ يزيد باستمرار، وهذا أمر لا يمكن احتماله.


وبعد هذا الاكتشاف للغدد العرقية يعتقد الباحثون أنهم لديهم اكتشافاً لسر عظيم لواحد من أقوى الأسلحة في جسم الإنسان مما سيساعد على مزيد من فرص شفائه.


موضحاً أنه يمكننا تنسيق نسب المخدر مع نسب العلاج مع التركيز على كيفية زيادة البحث نحو مزيد من تنشيط هذه الخلايا مما سيساعد على مزيد من الإسراع بالشفاء.

ويعلق على كيفية عمل ذلك قائلاً "كان لدينا اعتقاد سابق بأنه يجب علينا إغلاق الجرح من خلال الخلايا الجلدية الجديدة، ولكن الآن عرفنا أن الجرح يمكن إغلاقه من الخلايا التي تقع تحت الجرح مباشرة ، فالخلايا العرقية لديها مخزون من الخلايا الجذعية التي يمكن أن تسرع في التئام الجروج".



وأكد أنه اكتشف أن شفاء جلد الإنسان البشري يحدث بطريقة مختلفة عن جميع الثدييات الأخرى، ونحن نعمل على تطوير وتفعيل نتائجنا نحو مزيد من فرص شفاء الإنسان.

انشر عبر