شريط الأخبار

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم دورة تدريبية في التدوين من اجل محاربة الفساد

02:04 - 27 تموز / يناير 2013

فلسطين اليوم - غزة

نظم المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية مؤخراً، دور تدريبية بعنوان "مهارات التدوين والضغط والمناصرة من أجل محاربة الفساد" في قاعة الديوان بمدينة غزة، والتي تأتي  ضمن أنشطة وفعاليات مشروع "أنا مدون ضد الفساد" بدعم من الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان) الهادف إلى تعزيز دور الإعلام في دعم منظومة النزاهة و الشفافية و محاربة الفساد.

وضمت الدورة التدريبية والتي استمرت لمدة ستة أيام بواقع 36 ساعة تدريبية حوالي 25 متدرباً من الجنسين من خريجي الإعلام وبعض التخصصات الأخرى.

وتحدث رئيس مجلس إدارة المعهد الصحافي فتحي صباح إلى المشاركين في الدورة التدريبية عن أهميتها في سياق المشروع الذي ينفذه المعهد، وداعياً المتدربين لبذل اكبر جهد ممكن من اجل الاستفادة من التدريب مما ينعكس على عملهم في مجال الإعلام الاجتماعي.

وعبر مدير مكتب الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة (أمان) وائل بعلوشة عن اهتمامه في موضوعات الدورة التدريبية كونها تستهدف إعلاميين وصحفيين في قضايا تهم المجتمع الفلسطيني، مثمناً التعاون المشترك مع المعهد الفلسطيني كبادرة هامة في تعزيز علاقة الإعلام بتعزيز الشفافية والنزاهة في المجتمع الفلسطيني ومؤسساته.

من جانبها قدمت منسقة المشروع مائسة السلطان تعريفاً بنشاطات المشروع ونبذه عن نشاطات المعهد، ودوره في تعزيز مهارات وقدرات الصحفيين سواء من العاملين أو الجدد.

وأوضحت السلطان بأن الدورة تهدف إلى تفعيل دور الإعلام المحلي التقليدي والجديد في تعزيز قيم النزاهة والشفافية والمسائلة والمحاسبة للحد من مخاطر الفساد وأثره على الوطن والمواطن وعلى العملية التنموية بشكل عام وأهمية دور الإعلام الرائد في الـتأثير على المواطنين والأفراد باتجاه محاربة أو القضاء على مظاهر الفساد.

وتناول المدربان الصحافي محمد أبو شرخ، والمدون خالد الشرقاوي تعزيز المهارات في مجال التدوين واستخدام أدوات ووسائل مواقع التواصل الاجتماعي لاستغلالها في التوعية المجتمعية وتنظيم حملات المناصرة الخاصة بمحاربة الفساد بأشكاله المختلفة، وكذلك تطوير مهارات المشاركين في مجال تصميم وتنفيذ جلسات المساءلة والاستماع لصناع القرار في مكافحة الفساد.

يُذكر أن المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينفذ منذ تشرين الأول (أكتوبر) الماضي مشروع "أنا مدون ضد الفساد" بدعم من الإئتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان) ، الذي يتضمن نشاطات مختلفة منها التدريب، وورش العمل تقارير استقصائية وجلسات استماع ومسائلة، إضافة إلى حلقة إذاعية مفتوحة عبر الإذاعات المحلية.

انشر عبر