شريط الأخبار

الرازم: خطر الموت الذي يواجه الأسرى دفع "الجهاد" لتهديد "العدو" بحل التهدئة

07:55 - 26 تشرين ثاني / يناير 2013

غزة خاص - فلسطين اليوم


أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والأسير المحرر المقدسي فؤاد الرازم، إن خطر الموت الذي يواجهه الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال دفع حركة الجهاد لأن تُهدد العدو الإسرائيلي بحل التهدئة إن مس مكروه لأيٍ من الأسرى المضربين عن الطعام.

وأوضح القيادي الرازم، في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية، مساء اليوم السبت، أن العدو الإسرائيلي معني بالتهدئة التي أبرمت بينه وبين المقاومة الفلسطينية بغزة برعاية مصرية، مشيراً إلا أن العدو الإسرائيلي لا يفهم لغة الحوار والاعتصامات والتضامن مع الأسرى وإنما يفهم لغة القوة.

وقال الرازم، :"إن حركة الجهاد الإسلامي تريد أن تتعامل مع العدو الإسرائيلي باللغة التي يفهمها حتى تحرير الأسرى الأبطال، مشدداً على أن كافة الاتفاقيات التي وقعت بين المقاومة والعدو بوساطة مصرية ستكون في مهب الرياح إن حصل أي مكروه لأي من الأسرى المضربين عن الطعام.

وأضاف :"أمنيتي من كافة الحركات الإسلامية والوطنية وليس حركة الجهاد الإسلامي فقط التي تواصل نشاطاتها نصرة للأسرى بالإضافة إلى المجتمع الإسلامي والعربي والدولي بأن يضغط على الاحتلال الإسرائيلي بهدف إنهاء معاناة الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال.

وفي كلمة وجهها للراعي الرسمي لاتفاق صفقة شاليط قال القيادي بحركة الجهاد :"إن العدو الإسرائيلي لم يلتزم بما اتفق عليه في صفقة "شاليط" فأيمن شراونة وسامر العيساوي تم الإفراج عنهما دون شروط وقد تم اعتقالهم من قبل "إسرائيل" مرة أخرى دون أسباب.

وأوضح بان الوفد المصري الذي رعى اتفاق صفقة شاليط أكد بأن الإفراج عن الأسرى ليس له شروط مسبقة وأن الاحتلال نقض ما تم الاتفاق عليه خاصة مع الأسرى الإداريين.

وبين بان الأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية ليسو هواة جوع بل هواة حرية.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أكدت على لسان القيادي فيها الشيخ خالد البطش أنها لن تقبل بأن تبقى هناك تهدئة مع العدو فيما أسرانا في سجونه يعانون الموت. ودعا القيادي البطش، الراعي المصري لاتفاق التهدئة وصفقة وفاء الأحرار للتدخل العاجل والضغط على الاحتلال من اجل الإفراج عن أسرانا البواسل.

فيما علق التلفزيون الإسرائيلي القناة العاشرة على تصريحات القيادي في الجهاد الإسلامي خالد البطش وقال فيها  "إن منظمة الجهاد الإسلامي المسئولة عن اكبر عدد من إطلاق الصواريخ نحو "اسرائيل" خلال الحرب الأخيرة على غزة في إطار عملية عامود السحاب  تهدد ألان بخرق التهدئة مع اسرائيل ففي الجهاد يقولون لإسرائيل " لا تختبروا صبرنا "

واعتبر التلفزيون الإسرائيلي تصريحات البطش انشقاق أول نحو خرق التهدئة من قطاع غزة  بعد هدوء ساد اسرائيل لمدة شهرين في أعقاب انتهاء عملية عامود السحاب  وأضاف التقرير :" الجهاد الإسلامي هددت اليوم بوقف احترامها لاتفاق وقف النار إن بقي الأسري الفلسطينيين يموتون جوعا في سجون اسرائيل".

انشر عبر