شريط الأخبار

حماس ترفض اتهام بعض قادتها بالسعي إلى إفشال المصالحة

04:12 - 26 كانون أول / يناير 2013

فلسطين اليوم - غزة


رفضت حركة حماس السبت، الاتهامات التي نسبتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) لعضو المكتب السياسي للحركة محمود الزهار بأنه يسعى لإفشال المصالحة.

وقال القيادي في حماس الناطق الرسمي باسمها في غزة صلاح البردويل، ليونايتد برس انترناشونال "ما نشر على صفحة الوكالة الرسمية لمنظمة التحرير الفلسطينية (وفا) من خبر تشير فيه إلى أن الزهار أوعز للأمن الداخلي بالعمل على إفشال المصالحة لا أساس له من الصحة".

وكانت وكالة (وفا) الناطقة بلسان السلطة في رام الله، نسبت لمصادر مقربة من حماس أن اعتقال الصحافيين المحسوبين على حركة فتح (في غزة) "يأتي في ســـياق الخلافات العاصفة بين أقطاب حــركة حماس وتحديدا خالد مشـــعل ومحمود الزهار".

واعتبرت أن "تيار الزهار الذي يتبع له جهاز الأمن الداخلي وما يقارب نصف قيادة القسام يساند بقوة توجهات الزهار الذي يعارض تنفيذ المصالحة ويعارض بشدة توجهات خالد مشعل".

غير أن البردويل قال "نؤكد أن مثل هذه التحليلات تحليلات سخيفة لأنها لا تستند إلا لأوهام وإنما وظيفتها اختلاق ظروف تسمم أجواء المصالحة".

ورأى إلى أن تسليط الضوء على شخصية الزهار بمثابة "هجمة على حماس وليس على شخصيته" منبها إلى أن الزهار "كان ولا زال داعيا للمصالحة ويعتبرها هدفا استراتيجيا للحركة".

وطالب البردويل هذه الوكالة أن "تترفع على هذه السخافات التي تهدف لشرخ الصف الفلسطيني" معتبراً أن ذلك "يؤكد وجود اتجاه رئيس في المنظمة يرفض المصالحة".

انشر عبر