شريط الأخبار

إحراق محال تجارية وإطلاق نار وسط القاهرة

05:56 - 25 حزيران / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أضرم مجهولون النار بمحال تجارية في وسط القاهرة، اليوم الجمعة، على خلفية قيام عدد من سكان بناية برشق متظاهرين بالحجارة، ترافق مع سماع أصوات إطلاق نار متقطع.

ووقع حريق بعدد من المحال التجارية في سوق التوفيقية بمنطقة "الإسعاف" في وسط القاهرة، مساء اليوم، بعد قيام عدد يسكنون بناية في أول السوق برشق مشاركين بمسيرة من مئات المتظاهرين كانت قادمة من منطقة "دوران شبرا" باتجاه ميدان التحرير.

وقام عشرات من المشاركين في المسيرة باقتحام البناية السكنية والصعود إلى الطابق الذي تم منه رشقهم بالحجارة، فيما قام مجهولون بإضرام النار بمحال أسفل البناية التي تردَّد أن موقع "إخوان أون لاين" الإخباري التابع لجماعة الإخوان المسلمين يتخذ من أحد شققها مقراً.

وسُمعت أصوات إطلاق نار متقطع بالسوق الذي هرع أصحاب المحال فيه إلى إغلاقها، ولم يُعرف بعد ما إذا كانت هناك اشتباكات وقعت بين مقتحمي البناية وراشقوا الحجارة أو أن هناك مصابين سقطوا.

وفي السياق، يحاول مئات من بين المتظاهرين بميدان التحرير هدم جدار "خرساني" بشارع القصر العيني للفصل بينهم وبين عناصر الأمن التي تتولى تأمين مقار الحكومة والبرلمان، ووزارات حيوية أهمها الداخلية والمالية، فيما تتواصل مناوشات بين أعداد من المتظاهرين وبين عناصر من الأمن.

ويقوم المتظاهرون برشق عناصر الأمن بالحجارة وزجاجات المولوتوف الحارقة، وترد عناصر الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وكان بضع مئات من بين آلاف المعتصمين في الميدان غالبيتهم من مشجعي كرة القدم الذين يعرفون باسم "ألتراس" تمكَّنوا من إزالة جدار خرساني يفصل بين الميدان ومقار مجلس الوزراء والبرلمان وعدد من الوزارات الرئيسية أهمها الداخلية والمالية، وقامت عناصر من الجيش ببناء جدار جديد.

وكان حوالي 10 متظاهرين أُصيبوا في محافظة الأسكندرية الساحلية وأمام مبنى محافظة السويس شرق القاهرة، عصر اليوم الجمعة، في اشتباكات مع عناصر من الشرطة أطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع.

وأبلغ مصدر محلي بالأسكندرية أن اشتباكات وقعت في حي "كوم الدكة" الشعبي بين أعداد كبيرة من المتظاهرين وبين عناصر من الشرطة على خلفية احتشاد المتظاهرين بمحيط المبنى الإداري للحي ما أثار قلق الشرطة من احتمال اقتحامه.

وأضاف أن "عناصر الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة وهاجمت المتظاهرين بالهراوات، فيما تتواصل عمليات "كر وفر" بين الجانبين بشوارع الحي".

وقال مصدر محلي بمدينة المحلة الكبرى في محافظة الغربية "إن مجهولين هاجموا بالهراوات مئات من المتظاهرين بميدان "الشون"، مشيراً إلى أن "المتظاهرين طردوا أولئك المهاجمين في الشوارع المحيطة بالميدان".

وأضاف المصدر أن "أعداد المتظاهرين الذين يشاركون في إحياء الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، في تزايد مستمر حيث ينتشر المتظاهرون بالمسافة بين ميدان الشون حتى مناطق "بنزايون" و"السبع بنات" ومحيط مبنى مجلس المدينة".

انشر عبر