شريط الأخبار

إصابة فتى بقنبلة غاز في رأسه في مسيرة النبي صالح

04:38 - 25 حزيران / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب فتى بقنبلة غاز في رأسه أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اعتدائها على المشاركين في مسيرة قرية النبي صالح، شمال رام الله.

وانطلقت المسيرة بعد ظهر اليوم الجمعة، تحت شعار التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال وعلى رأسهم الأسرى المضربين عن الطعام.

وأوضحت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية في القرية، في بيان لها أن المشاركين في المسيرة رددوا الهتافات المنددة بالاحتلال والمشيدة بالصمود الأسطوري للأسرى المضربين وعلى رأسهم الأسيرين سامر العيساوي وأيمن الشراونة.

وأضافت أن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي ما أدى لإصابة فتى يبلغ من العمر 17 عاماً، بقنبلة غاز في رأسه، حيث تلقى العلاج ميدانيا، بينما أصيب العشرات بالاختناق.

وكانت قوات الاحتلال أعلنت قرية النبي صالح 'منطقة عسكرية مغلقة'، وفرضت طوقاً عسكريا مشدداً عليها، منذ ساعات صباح اليوم.

انشر عبر