شريط الأخبار

إصابة 3 متظاهرين ومصور صحافي بجروح في مسيرة بلعين المناهضة للجدار

03:25 - 25 تموز / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب، اليوم الجمعة، ثلاثة متظاهرين ومصور صحافي، بجروح، إلى جانب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بلعين الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، في جمعة نصرة الأسرى.

وأكد شهود عيان أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، باتجاه المشاركين في المسيرة عند وصولهم إلى الأراضي المحررة 'محمية أبو ليمون' قرب الجدار، ما أدى الى إصابة راتب أبو رحمة (47 عاما)، والمصور الصحافي حمدي أبو رحمة (26 عاما)، والفتى محمد حسين حمد (15 عاما)، والناشط ديفيد (60 عاما)، بجروح جراء استهدافهم بقنابل الغاز بشكل مباشر.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية، ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

وأوضحت اللجنة الشعبية أن الفعالية تأتي تضامناً مع الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام: أيمن الشراونة، وسامر العيساوي، وطارق قعدان، وجعفر عز الدين، ويوسف شعبان، وكافة الأسرى.

وحملت المجتمع الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام، ودعت إلى تضامن شعبي واسع للضغط على حكومة الاحتلال لإنهاء معاناة الأسرى وتلبية مطالبهم المشروعة والعادلة.

انشر عبر