شريط الأخبار

النخالة يطلق على معركة الأمعاء الخاوية اسم معركة الإرادة

الآلاف في غزة والضفة ينتفضون نصرة للأسرى.. والبطش: لن نقبل بتهدئة وأسرانا يموتون

01:15 - 25 تموز / يناير 2013

فلسطين اليوم - غزة - جنين

بدعوة من الجهاد ..الآلاف في غزة والضفة ينتفضون تضامناً مع الأسرى

النخالة يطلق على معركة الأمعاء الخاوية اسم معركة الإرادة

البطش: لن نقبل بتهدئة وأسرانا يموتون في سجون الاحتلال

خرج آلاف الفلسطينيين في مسيرات حاشدة في الضفة الغربية وقطاع غزة عقب صلاة الجمعة مباشرة تضامناً مع الأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مؤكدين على ضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياتهم قبل فوات الأوان.

ففي غزة، أدى الآلاف صلاة الجمعة أمام مقر المفوض السامي لحقوق الإنسان في حي النصر بمدينة غزة، وخطب عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام. وأشاد بتضحيات الأسرى وأكد على ضرورة مساندتهم في محنتهم ومعركتهم التي يخوضوها ضد الاحتلال بأمعائهم الخاوية.

وعقب الصلاة خرجت مسيرة حاشدة نحو مقر الأمم المتحدة بمدينة غزة، بمشاركة قادة الفصائل الفلسطينية.

معركة الإرادة

وتحدث نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة أمام الجماهير في كلمة مباشرة، موضحاً أن أسرانا البواسل في سجون الاحتلال يشهرون أجسادهم قامات مشرعة بإرادة وتضحية وانتصاراً ليعلنوا للعالم أجمع انهم منتصرون على الهزيمة والخوف والذل ومنتصرون بإرادتهم على التردد والمهانة.

وقال:" إن الأسرى سلكوا هذه الطريق وهم يعرفون وحققوا انجازات على طريق الحرية، كالمناضل للشيخ القائد الشيخ خضر عدنان وبلال حلاحلة وثائر حلاحلة وهناء الشلبي، وان اليوم يخوض مجموعة من الأسرى جولة جديدة من جولات المقاومة وهم الأسير العيساوي، وطارق قعدان، وجعفر عز الدين، ويوسف شعبان.

وأوضح أن هؤلاء الأسرى حولوا معركة الأمعاء الخاوية الى معركة الكرامة في مواجهة اسرائيل، ودعا إلى إطلاق على هذه الاضرابات معركة الإرادة لكسر الصلف الصهيوني المتغطرس.

وأوضح أن الذين يقفون اليوم هذه الوقفة الشجاعة المتضامنة عليهم أن يعلموا اننا نبدأ معركة التحرير ضد الاحتلال ، داعياً إلى أن تكبر مسيرات التضامن مع الاسرى لتملاً فلسطين وكل العالم. لافتاً إلى أن هذه المرحلة هي مرحلة اختبار لأولئك الذين يتحدثون عن الوحدة .

وقال:" أن هؤلاء القادة الأسرى لهم دين في أعناقنا وهي أن ننتصر لكرامتهم.

وأضاف، أن الواجب علينا أن نخرج  من بيوتنا مساندين لنؤكد للعدو أننا لن نترك أبناؤنا الأسرى يواجهون وحدهم ، وأننا سنقدم أرواحنا من أجلهم.

وأكد على أنه مهما اشتدت الظروف وتكالبت قوى الشر فإن إرادة الشعوب هي المنتصرة وأقوى من السجان.

لا تهدئة وأسرانا يموتون

وفي السياق ذاته، أكد الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن حركة الجهاد لن تقبل بأن تبقى هناك تهدئة مع العدو فيما أسرانا في سجونه يعانون الموت. داعيا الراعي المصري لاتفاق التهدئة وصفقة وفاء الأحرار للتدخل العاجل والضغط على الاحتلال من اجل الإفراج عن أسرانا البواسل.

ودعا إلى بناء استيراتيجة وطنية موحدة للإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال يكون عمودها الفقري صفقات التبادل إلى أن ينتهي ملف الأسرى في سجون الاحتلال، مطالباً الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية للقيام بدورهم والعمل على إطلاق سراح الأسرى.

كما دعا البطش الفلسطينيين في الضفة الغربية للخروج في الطرقات والشوارع والتصدي للمستوطنين كونه يمثل أكبر ضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب الأسرى في الوقت الذي يقف العالم فيه موقف المتفرج والصامت، موضحاً انه لو كان هناك أسيراً إسرائيلياً لدى المقاومة الفلسطينية وأضرب عن الطعام لانتفض العالم بأكمله متضامناً معه، وهو ما لا يحظى به الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال بجزء يسير من هذا التضامن.

وفي عرابة في جنين، دعا المتظاهرين إلى رفع مستوى التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال وأن تشارك كافة الفصائل الفلسطينية في المسيرات التضامنية مع الأسرى بعيداً عن العنصرية والحزبية في هذا الملف. كونه ملف الكل الفلسطيني ولا يحمل أي أجندة حزبية.

 



 

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة


مسيرات حاشدة
مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة


مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة

مسيرات حاشدة


مسيرات حاشدة
مسيرات حاشدة
مسيرات حاشدة
مسيرات حاشدة
مسيرات حاشدة
مسيرات حاشدة

انشر عبر