شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: اليوم الجمعة يوماً وطنياً لنصرة الأسرى

09:24 - 25 حزيران / يناير 2013

فلسطين اليوم - غزة

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الجماهير الفلسطينية إلى اعتبار اليوم الجمعة يوماً وطنياً لإسناد الأسرى المضربين والتضامن معهم ودعمهم.

واستنفرت الحركة في بيان لها  وصل وكالة "فلسطين اليوم الاخبارية" نسخة عنه الجماهير للخروج في مسيرات وتظاهرات واسعة نصرة للأسرى ولمطالبة كل الأطراف الفاعلة بالتحرك لإنقاذ حياتهم.

وقالت الحركة في البيان إن "المعركة التي يخوضها الأسرى بالسجون الإسرائيلية هي معركة الكل الفلسطيني وعليه فإننا لن نتخلى عنهم ولن نتركهم فريسة لآلة القتل البطيء التي تبطش بأجسادهم الضعيفة".

واعتبرت حركة الجهاد ما بدر من تعنت مصلحة السجون وأجهزة الاحتلال وتنكرها لعذابات الأسرى، هي جريمة يحاول الاحتلال من ورائها تركيع الأسرى وإجبارهم على الرضوخ لرغباتها السادية.

وطالبت الحركة الهيئات والمنظمات الإنسانية والحقوقية الحرة لأن تنسجم مع مبادئها ومواثيقها وأن تتخذ مواقف حقيقية وعملية لفضح جرائم الاحتلال بحق شعبنا وأسرانا.

من جانبه قال الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي إن "قضية الأسرى هي قضية الكل الفلسطيني لان الأسرى من وراء القضبان ضحوا من اجل الوطن والقضية وافنوا زهرة أعمارهم بالمعتقلات لذلك علينا أن نقدم كل ما نستطيع فعله لصالحهم".

وأوضح الشيخ عزام في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" إن دعوة حركته للنفير العام والمسيرات الحاشدة في كل من مدينة غزة والخليل وطولكرم ومخيمات اللجوء تأتي في سياق وفاء الحركة للأسرى واستمرار لمسلسل الفعاليات المساندة لقضيتهم داخل السجون الاسرائيلية.

وقال الشيخ عزام :"الأسرى الأبطال مهما فعلنا واعتصمنا ودعونا وحشدنا لا نفيهم حقهم البتة ولازلنا مقصرين".

وطالب جماهير الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه بالخروج بالمسيرات الحاشدة نصرة للأسرى الإبطال داخل السجون الإسرائيلية وان يهبوا هبة رجل واحد لإيصال معاناة أسرانا الإبطال إلى كل العالم داعيا الجماهير بالتضامن الفعلي مع عوائل وأهالي الأسرى داخل السجون الإسرائيلية كل من موقعه.

انشر عبر