شريط الأخبار

متطرفون صهاينة يعتدون على اطفال مقدسيين

10:21 - 24 تموز / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

في مشهد من مشاهد المعاناة اليومية للأطفال المقدسيين، وهو ما اعتبرته "هآرتس" على أنه "حادث عنف آخر على خلفية عنصرية"، أشارت إلى تعرض أطفال مقدسيين، جيل 12 عاما، لاعتداء من قبل مستوطنين بالغين في إحدى الحافلات في القدس، وذلك يوم الأحد الماضي بعد نهاية الدوام المدرسي في مدرسة يدرس فيها طلاب يهود وعرب.

وجاء أن عشرة طلاب صعدوا إلى الحافلة المتجهة باتجاه "بسغات زئيف"، وعندما عاين اثنان من المستوطنين أنهم يتحدثون باللغة العربية بدأوا بشتمهم وإطلاق عبارات عنصرية. وقام أحدهم ببصق علكة في وجه أحد الطلاب الأطفال.

وبعد أن ترجل المستوطنان من الحافلة، واصلت مستوطنة أخرى مضايقة الأطفال. وبحسب شهادة الطلاب أمام إدارة مدرستهم فإن المستوطنة واصلت إطلاق الشتائم والعبارات العنصرية، وبضمنها "يجب أن تخجلوا بكونكم بشرا.. يا قرود" و"لا حق لكم في الحياة".

وبحسب شهادة الأطفال فإن المستوطنة هددتهم بأنها ترسل أناسا لقتلهم. وعندها توجهوا إلى سائق الحافلة لكي يتدخل إلا أنه رفض.

بعد ذلك قامت المستوطنة بالاعتداء عليهم بشكل جسدي. وبضمن ذلك ضربت طفلة وشدتها من شعرها، وعندها فقط أوقف السائق الحافلة، وبعد أن رفضت المستوطنة الترجل منها قام باستدعاء الشرطة التي قامت باحتجازها للتحقيق معها.

ونقلت "هآرتس" عن "أيوب" والد الطفلة المعتدى عليها قوله إن ابنته تسافر يوميا عن طريق أحياء يهودية واعتادت على التهجم الكلامي عليها، بيد أنها تعرضت هذه المرة لاعتداء جسدي، مشيرا إلى أن راكبا واحدا فقط حاول الدفاع عن الأطفال ومنع وقوع الاعتداء عليهم.

انشر عبر