شريط الأخبار

أثار جدلاً واسعاً..جامعة الأقصى بغزة تلزم طالبتها بارتداء الزي الشرعي

01:13 - 24 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت جامعة الاقصى في قطاع غزة، عن قرارها بالزام طالبتها بارتداء الزي الشرعي، ابتداء من الفصل الدراسي الثاني 2012-2013، ومنع الفتيات من ارتداء، زي "يظهر مفاتن الجسد" حسب وصف ادارة الجامعة.

وأثار قرار مجلس إدارة الجامعة الأقصى مؤخراً إلزام الطالبات بارتداء الزي الشرعي جدلاً واسعاً في الشارع الفلسطيني بين مؤيد ومعارض لتلك الخطوة التي تؤكد إدارة الجامعة رغبتها في تطبيقه دون تراجع.

وفي تقرير لصحيفة القدس، نشرت نسخة عن القرار الذي جرى توزيعه أمس الأربعاء، في الجامعة على الطالبات اللواتي (رفضن الإدلاء بتصريحات بأسمائهن خوفاً على أنفسهن)، حيث أعرب بعضهن عن قبول الفكرة، فيما اعتبرته اخريات أنه نوع من "التزمت والتعصب الفكري".

وقالت إحدى الطالبات:"إن القرار جاء بعد أن اعتدى أفراد من أمن الجامعة على طالبة منذ نحو 3 أشهر بسبب "لبسها المتبرج السافر"، وفق وصفها.

وفي معرض رده على الجدل الدائر، قال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور فائق الناعوق لـ"القدس": إن "القرار اتخذ منذ نحو شهرين داخل إطار مجلس إدارة الجامعة وأنه نُشر أمس الأربعاء على أن يبدأ تطبيقه في الفصل الدراسي الثاني".

وبرر الناعوق القرار بالقول "عدم الالتزام بالزي الشرعي يؤدي إلى قضايا لاأخلاقية وعلاقات محرمة خارج وداخل الجامعة وخاصةً عبر الجوالات، ونحن نعتبر هذه فتنة وواجبنا الشرعي أن نتصدى لها بحكم أننا آباء لهؤلاء الفتيات ونريد التصدي لمثل هذه الحالات حتى لا تقع بناتنا في أفعالٍ محرمة شرعاً".

وأضاف "لن نقبل بالمزاودة على قرارنا والقول إن الفتاة تكون مؤدبة بزي ودون زي.. نحن نطبق شريعة وفريضة ولا نأتي ببدع.. ومهما يقول الناس سنطبق القرار لخطورة القضايا التي تُعرض علينا من علاقات محرمة وقعت ونحن نتحمل مسؤولية عدم تطبيق مثل هذا القرار".

وأوضح الناعوق أن "الجامعة ستعمل على تطبيق القرار "بالدعوة والحسنى" وبشكل تدريجي بدءً بـ "الحجاب" وانتهاءً باللبس وخاصةً الفتيات اللواتي يقدمن على لبس ملابس تظهر مفاتنهن بشكل سافر وغير لائق"، لافتاً إلى تشكيل لجنة خاصة باسم "أمن الجامعة من النساء" بهدف استدعاء كل طالبة لتوجيهها بالكلمة الطيبة والدعوة إلى ذلك، وإن تجاوزت المسموح فسيتم إجبارها على لبس الزي الشرعي لاحقاً.

وأشار نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية إلى أن إدارة الجامعة ستوزع يوم الأحد المقبل "بروشور" لتوضيح أهمية ارتداء الزي الشرعي وأسباب لجوء الجامعة لتطبيق هذا القرار.

ويأتي إعلان جامعة الأقصى بغزة، تطبيق قرارها الجديد بعد أيام على إعلان مديرية الأوقاف التابعة للحكومة المقالة، بالمنطقة الوسطى لقطاع غزة، عن إطلاقها حملة "ترسيخ القيم والفضيلة" التي تهدف لمكافحة الزي الغربي غير الملتزم من "البنطلونات" التي تظهر الملابس الداخلية وعباءات السيدات الضيقة وقصات الشعر الأجنبية الغربية، معتبرةً تلك الظاهرة بأن لها انعكاسات سلبية على المجتمع.

 

انشر عبر