شريط الأخبار

الأسير العيساوي بين الحياة والموت

09:34 - 24 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال محامي مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية (حريات) محمود أبو سنينة، إن الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ 183 يوما على التوالي، يعاني من ارتفاع درجة الحرارة وتم (ربطه) بأجهزة مراقبة القلب.

وأضاف المحامي بعد لقاءه الأسير العيساوي، أمس الأربعاء، أن الأسير يعاني من عدم انتظام نبضات القلب حيث تكون ما بين 43 نبضة في الدقيقة وفجأة ترتفع الى 115 وأحيانا 125 نبضة في الدقيقة نتيجة الضعف الشديد لعضلة القلب وارتفاع درجة حرارة الجسم التي تتراوح بين 39 – 41 درجة دون معرفة السبب في ذلك مما يعرض الأسير وحسب الأطباء الى الدخول في حالة غيبوبة.

وقال 'إن العيساوي يعاني من حالات إغماء دائمة وتآكل في عضلات الجسد، وضعف في النظر وألم في الكلى وحرقة في العينين وأوجاعا شديدة في كافة أنحاء جسده. وتم نقله يوم أمس الى مستشفى أساف هروفيه مرة اخرى وأيضا رفضت تلقي اي علاج هناك'.

وأكد المحامي أن الأسير سامر العيساوي أبلغه أنه أعلن إضرابه عن تناول الماء ايضا منذ منتصف يوم الاثنين الماضي في خطوة تصعيدية رغم خطورة وضعه الصحي مطالبا بوضع حد لمماطلة الاحتلال في الاستجابة لمطالبه وأيضا لوضع حد لسياسة الإهمال الطبي التي يتعرض لها الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال والتي ذهب ضحيتها العديد من الشهداء اخرهم الشهيد اشرف ابو ذريع.

وحمل حريات حكومة الاحتلال ومصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير سامر وحياة الأسرى الآخرين المضربين عن الطعام مطالبا الراعي المصري بمواصلة جهوده بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للإفراج عنه وعن أيمن الشراونه وجعفر عز الدين وطارق قعدان ويوسف شعبان قبل فوات الآوان.

انشر عبر