شريط الأخبار

مشعل: منذ عرفت سمو الأمير القطري لم أر منه إلا كل خير

08:22 - 23 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل أن دولة قطر من الدول القليلة التي وقفت بجانب القضية الفلسطينية وآزرت شعبها ونصرته منذ زمن.

وقال خلال لقائه وفد ضحايا العدوان الذي أرسلته الحكومة الفلسطينية بغزة قبل نحو أسبوع لقطر في زيارة رسمية لأمير دولتها "أنا وإخواني في قيادة الحركة سعدنا باستقبال هذا الوفد من أبناء الشهداء، وهو جاء من أرض العزة والصمود أرض غزة التي هي جزء من أرض فلسطين"

وأضاف "أنتم تحملون عبق ونسيم فلسطين وغزة الشامخة بالفضالة والعلم ومعكم كل فلسطين ونحن نتشرف بوجود هؤلاء الأبطال بيننا"، مشيدًا بجهود سمو أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان لدعمه المتواصل لأهل غزة.

وتابع ، "منذ عرفت سمو الأمير لم أر منه إلا كل خير وهو لم يتغير بل بقى على فعله في عمل الخير والتواضع والوفاء للكبير والصغير، فأحسن عوامل الأمن والحماية هو فعل الخير الذي تقوم فيه دولة قطر".

ودعا مشعل أطفال الشهداء إلى الحذو حذو والديهم وإخوانهم وحماية حقوقهم والالتزام بواجباتهم، مضيفًا "لابد أن تشعروا بالفخر لأنكم أبناء شهداء وهذا وسام لا يحصل عليه الكل".

وتابع "دوركم كأبناء شهداء أن تواصلوا المسيرة وتتطلعوا للمستقبل وتنظروا لدوركم في الأسرة وأن تكونوا عوضًا عن مكان شهدائكم، فآباؤكم أبدعوا فجيب أن تشعروا بالفخر بذلك".

واستطرد "لولا الأمة لما انتصرت غزة ولم تصمد إلا بصمود أهلها وخلفهم أهل الضفة وفلسطين والأمة العربية والإسلامية، ونحن وكل أبناء الأمة في خدمة الشهداء ونسأل الله أن يحفظكم وبرحم شهداءنا جميعا".

وغادر وفد أطفال ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الثلاثاء الماضي متجهًا للأراضي القطرية في زيارة قد تستغرق 14 يومًا بضيافة أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان وعقيلته الشيخة موزة.

ويضم الوفد 45 طفلاً من أطفال عوائل الشهداء والجرحى ومن تدمر بيته بفعل المجازر المتكررة بحق الشعب الفلسطيني خلال حرب الفرقان وحرب حجارة السجيل، وأبرزهم عائلة الدلو وعائلة السموني، وعائلة الجعبري.

انشر عبر