شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن مدير مكتب النواب بالخليل

06:50 - 23 تموز / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأربعاء (23-1)، عن الأسير القيادي محمود شبانة مدير مكتب النواب في محافظة الخليل.
وقال شقيق المحرر منجد شبانة إن الاحتلال أفرج عن شقيقه محمود ظهر اليوم من سجن النقب الصحراوي، وتم إخلاء سبيله عن طريق حاجز "ميتار" الصهيوني الواقع بين بلدتي السموع والظاهرية بالقرب من مغتصبة "شمعة" الصهيونية. وكان في استقباله عدد من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني وعدد كبير من الأهالي والأصدقاء".
وأكد "منجد" أنه تم نقل الأسير المحرر بسيارات مزينة برايات التوحيد الخضراء عن طريق بلدة السموع مرورا بمدينة دورا ووصولا لمنزله في مدينة الخليل حيث كانت جماهير كبيرة من أهالي الخليل ينتظرونه في ضاحية سنجر بين دورا والخليل ووصل قبيل لظات من غروب شمس اليوم الأربعاء.
وأضاف شبانة "أن شقيقه يستعد لإجراء عملية جراحية مستعجلة في الأوتار والحبال الصوتية من أجل التمكن من إعادة صوته الذي فقده نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل مصلحة السجون الصهيونية خلال فترة اعتقاله الإدارية".
جدير بالذكر أن الأسير المحرر محمود شبانة يعاني من وضع صحي مضطرب نتيجة شعوره بآلام حادة في الأوتار والحبال الصوتية تجعله يتكلم بصعوبة، وذلك نتيجة للإهمال الطبي المتعمد من إدارة سجن النقب الصحراوي.
يشار إلى أن شبانة من مدينة الخليل معتقل إداريا منذ أكثر من 35 شهرًا وهو أحد قيادات حركة "حماس" بالخليل وكان يشغل قبل اعتقاله مدير مكتب النواب الإسلاميين بمحافظة الخليل، ويعمل باحثًا في الشأن الصهيوني مع عدة وسائل إعلامية وهو أب لطفلين، هما: حمدي وحسام الدين، ويحفظ القران كاملاً، أمضى في سجون الاحتلال 18 عامًا في فترات اعتقال متفرقة، وأمضى في العزل الانفرادي ثلاث سنوات متواصلة، وهو أيضا مختطف لدى أجهزة السلطة أكثر من مرة ولم يمضِ خلال 20 سنة الماضية سوى أشهر قليلة بين أفراد أسرته.

انشر عبر