شريط الأخبار

إحياء ذكرى المولد النبوي باحتفال حاشد في المسجد الأقصى

09:35 - 23 تموز / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

شارك المئات من طلاب مدارس القدس وأهاليهم في احتفال نظمته "مؤسسة عمارة الاقصى والمقدسات" في المصلى المرواني بالمسجد الاقصى بمناسبة إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف تحت عنوان "احتفال المولد النبوي الشريف لأشبال بيت المقدس".

وشمل الاحتفال فقرات عديدة من الكلمات لمشايخ من مصاطب العلم والأناشيد وإلقاء أبيات الشعر لأطفال من بيت المقدس المشاركين في مشروع مصاطب العلم للصغار في ساحات المسجد الاقصى المبارك.

وتحدث عريف الحفل الشيخ عبد الرحمن بإيجاز عن ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم وعن أهمية احيائها في نفوس المسلمين.

أما الكلمة الافتتاحية للاحتفال فقد القاها الشيخ إبراهيم عميرة الذي تحدث عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وعن سنته وعن وضع المرابطين في المسجد الاقصى وما يتعرضون له من الأعداء.

وتحدث عن فضل الرباط في المسجد الاقصى، وأنهى كلمته بدعاء للمسلمين في كل اصقاع الأرض، داعيا الله أن يفرج كروبهم ويثبتهم على الإيمان والتوحيد.

فيما ان الكلمة الرئيسة كانت للشيخ رياض محمود تحدث خلالها عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وعن شد الرحال للمسجد الاقصى وضرورته في هذا الزمان الصعب الذي تحياه أمة الإسلام.

وذكّر الشيخ محمود على مسامع الحضور أحاديث نبوية تبشر المسلمين بالفرج والنصر والفتح المبين.

أما أشبال بيت المقدس فقد أبدعوا بفقراتهم الفنية حيث كانت الفقرة الأولى قصيدة بعنوان "عذرا يا رسول الله" ألقاها الشبل محمد صنطود من القدس، اما الشبل صايل محمد علي فقد ألقى قصيدة للإمام الشافعي وكان بزي يشبه زي الإمام الشافعي اقتداء به، ومن بعدها ألقى الشبل عمر درويش خطبة شاملة عن فتح بيت المقدس.

وفي ختام الحفل القت الطفلة عائشة بدوان قصيدة بعنوان "فلسطيني ممنوع من العيش"، كما وتخلل الاحتفال فقرة أناشيد لفرقة البراق من القدس.

انشر عبر