شريط الأخبار

"لابيد" وحزب العمل وميرتس يقطعون الطريق على نتنياهو وليبرمان وبينت

09:38 - 22 تموز / يناير 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

 ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية بان النتائج الغير رسمية تشير إلى ان حزب يش عتيد برئاسة يايئر لابيد وحزب العمل برئاسة يخيموفتس وحزب ميرتس برئاسة زهافا جلئون سيحصلون على اصوات مرتفعة للكنيست الاسرائيلي  وبذلك تكون تلك الاحزاب قد قطعت الطريق على تشكيل حكومة يمينية متطرفة مشكلة من حزب الليكود بيتنا برئاسة بنيامين نتنياهو وافيغدور ليبرمان ورئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت وحزب شاس برئاسة ايلي يشاي

 لكن إذا حصلت احزاب اليسار والوسط على نصف مقاعد الكنيست فإنها بذلك ستقطع تلك الاحزاب الطريق على أي حكومة يمينية يشكلها نتنياهو .

فيما نقلت "يديعوت أحرونوت" عن رئيسة حزب "العمل" شيلي يحيموفيتش قولها مساء اليوم، الثلاثاء، إنه ليس صدفة أن نتانياهو يعاني من الضغط، وأن نسب التصويت المفاجئة والدلائل على الأرض تحمل "رائحة تحول".

وفي حديثها أمام مسؤولي طواقم حزب "العمل" قالت يحيموفيتش إن "المواطنين يثبتون اليوم أنهم ليسوا لامبالين، ويثبتون أنه يريدون رؤية حكومة جديدة، ورئيس حكومة آخر".

وأضافت أن "العمل" بحاجة إلى ثلاثة مقاعد أخرى، وعندها يمكن استبدال نتانياهو. على حد قولها.

وعلى صلة أدلت رئيسة "الحركة" تسيبي ليفني بتصريحات مماثلة، مشيرة إلى أن إحداث "تحول" أمر ممكن، وأنه من الممكن استبدال السلطة، وأن نتانياهو يعيش حالة من الضغط وهو يعرف لماذا.

وعلى صلة أيضا، أشارت القناة التلفزيونية الثانية إلى أن نتانياهو طلب عقد جلسة "طوارئ" عاجلة لقائمته.

إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن نسبة التصويت القطرية بلغت 55.5% عند الساعة السادسة من مساء اليوم، أي قبل إغلاق الصناديق بأربع ساعات.

وتشير التوقعات إلى أن نسبة التصويت القطرية ستتجاوز 70%. وللمقارنة فإن نسبة التصويت في الانتخابات السابقة، في العام 2009، بلغت 65.2%.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى أن نسبة التصويت في وسط السجناء وصلت إلى 63%، بينما لم تتجاوز 51% في الانتخابات السابقة عند إغلاق الصناديق.

وفي وسط الجيش وصلت نسبة التصويت إلى 57% حتى الساعة السادسة من مساء اليوم، مع الإشارة إلى أن نسبة التصويت في الانتخابات السابقة في الجيش لم تتجاوز 57% عند إغلاق الصناديق.

انشر عبر