شريط الأخبار

طرائف الانتخابات "الإسرائيلية"

05:45 - 22 حزيران / يناير 2013

منذ ساعات الصباح الأولى يستمر الناخبون في "إسرائيل" التوجه لصناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الكنيست التاسع عشر، ومع استمرار ذلك فإن اللجنة المركزي للانتخابات قد تلقت العديد من الشكاوى بشأن ما يعتبرها البعض مخالفات قانونية، إلا أننا لا نستطيع أن نصفها إلا "بطرائف الانتخابات الإسرائيلية".

ففي كل من المدن التالية وهي الطيبة والطيرة وقلنسوة وتل أبيب ويافا قامت الأحزاب العربية مجتمعة بتزويد مراكز الاقتراع ببطاقات تصويت باللغة العربية بعد أن كانت كافة البطاقات مكتوب عليها باللغة العبرية، بينما قام أحد سكان أم الفحم بركل صندوق الاقتراع ما أدى إلى تحطيمه وتبعثر الأوراق بداخله.

وفي حيفا أصيبت امرأة إسرائيلية بجراح طفيفة بعد ان سقطت عليها يافطة إعلانية، بعد أن حاول أحد نشطاء حزب "هناك مستقبل" بإزالة يافطات دعائية لقوائم أخرى في أحد مراكز الاقتراع بالمدينة.

من جانبهم طالب يهود متزمتون باستبدال إحدى العاملات في مركز للاقتراع في أحد أحياء مدينة القدس للمتدينين بداعي عدم احتشامها الامر الذي يمنع الرجال من القدوم للتصويت داخل مركز الاقتراع.

وشهد أحد مراكز الاقتراع في مدينة كفار سابا عراكا بين أحد مؤيدي حزب الليكود مع آخر من مؤيدي حزب العمل، حيث أقدم الأول على تهديد مؤيد حزب العمل بمقص، ولم تقع اصابات بعد تدخل عناصر الشرطة.

وفي مدينة رمات غان وسط اسرائيل أحرق مجهولون محطة للحافلات صباح اليوم بسبب ملصقات للدعاية لصالح حزب "كاديما"، وقد سيطرت وحدات الاطفاء على الحريق دون وقوع اصابات.

المرشحة رقم 9 في قائمة "تنوعاه" مريف كهان ( 29 عاما) وضعت طفلة في ساعة متأخرة من الليل، وقد نقلت الى مستشفى تل هشموير في مدينة تل أبيب أثناء عملها في الحملة الانتخابية للحزب، وقامت زعيمة الحزب تسيفي ليفني بمرافقتها ليلا الى المستشفى.

بلغت نسبة الاقتراع حتى الساعة الثانية عشرة إلى 26.5% وفقا للجنة الانتخابات المركزية بارتفاع ملحوظ عن الانتخابات الاخيرة التي جرت عام 2009، حيث بلغت نسبة الاقتراع لنفس الفترة في تلك الانتخابات 10.3%، وتُقدِّر لجنة الانتخابات أن هذه النسبة حتى هذه الساعة هي الأعلى منذ انتخابات 1999.

انشر عبر