شريط الأخبار

بيت لحم: مناقشة دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في المؤسسات الوطنية

05:38 - 22 حزيران / يناير 2013

فلسطين اليوم - غزة

عقدت بلدية بيت لحم صباح اليوم الثلاثاء، اجتماعا مع "الائتلاف لدمج الاشخاص ذوي الاعاقة" لمناقشة مبادرة "آفاق دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في المؤسسات الوطنية".

وقالت فيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم لـ دوت كوم، "تم عقد هذا الاجتماع من اجل مناقشة والاتفاق مع الاشخاص ذوي الاعاقة حول سبل وكيفية دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في المؤسسات الوطنية"، مضيفة: انه "سيكون لبلدية بيت لحم دورا فعالا من اجل تفعيل دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في المؤسسات الوطنية، من خلال وضع رؤية واضحة في الخطة الاستراتيجية التي ستضعها البلدية في المرحلة المقبلة ومخاطبة المؤسسات وتنفيذ القوانين ذات العلاقة".

واوضحت، انه "لن يتم اعطاء اي تراخيص مستقبلية لأي بناية عامة لا تراعي الاحتياجات الخاصة للاشخاص ذوي الاعاقة".

وشددت فيرا، على ضرورة "توفير قسم من الميزانية العامة التي تمنح للبلديات لمتابعة ومعالجة وتنفيذ احتياجات الاشخاص ذوي الاعاقة". مشيرة إلى ان "بلدية بيت لحم من الممكن ان تكون البلدية الاولى في فلسطين التي تراعي احتياجات ذوي الاعاقة".

بدوره، طالب زياد عمرو صاحب فكرة ودراسة "دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في المؤسسات الوطنية"، بلدية بيت لحم بتشكيل لجنة داخلية لمتابعة الاحتياجات التي يحتاج إليها الاشخاص ذوي الاعاقة وحل مشكلاتهم، ووضع بند رئيسي للاشخاص ذوي الاعاقة في الخطة الاستراتيجية للبلدية في المرحلة المقبلة، والعمل على تطبيق القوانين فورا ومنع اي بناء عام لا يتوائم مع الاحتياجات ذوي الاعاقة.

وقال عوض عبيات عضو الاتحاد الفلسطيني للاشخاص ذوي الاعاقة، إن "مبادرة دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في المؤسسات الوطنية تشكل تجسيدا حقيقيا لمطالبهم، لذا فإنه من الضروري جدا ان تكون الاحتياجات والخدمات التي يحتاج إليها ذوي الاعاقة جزء رئيسيا من الخدمات التي تقدمها البلديات والمؤسسات العامة".

وقال علاء غنيم عضو الهيئة المستقل لحقوق الانسان، إن "موضوع احتياجات الاشخاص ذوي الاعاقة اضحى ملف تميزي واضح في جميع المؤسسات الفلسطينية والحديث عن نسبة تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة اضحى شيء انساني ليس له علاقة بالحقوق الاساسية لذوي الاعاقة"، معلنا عن ان "الهيئة المتقلة لحقوق الانسان ستقوم باجراء تحقيقي عن نسبة التشغيل في المؤسسات الفلسطينية لذوي الاعاقة للبحث عن مدى تطبيق القوانين والانظمة الخاصة بالاشخاص ذوي الاعاقة".

ويشار إلى أن "الائتلاف لدمج الاشخاص ذوي الاعاقة" قام بدراسة بعنوان "مشروع تطوير الخدمات الاجتماعية من خلال الممارسات الوطنية" الذي نفذه "ملتقى الطلبة" بالتعاون مع "الجمعية الاوروبية للتعاون مع فلسطين، ومركز الغد الجديد ومؤسسة عالم افضل ومركز التقوع النسوي وجمعية التقوع الخيرية ومركز المنتدى الثقافي ومركز السلام للمكفوفين والاتحاد النسائي العربي".

وتشمل الدراسة، على مراجعة وتحليل لأهم التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية التي تخص الاشخاص ذوي الاعاقة واستعراض لواقع ذوي الاعاقة في فلسطين والسمات الديمغرافية التي يتصفون بها، وسلطت الضوء على اهم البرامج والمؤسسات العاملة في هذا المجال واستعرضت اهم الانجازات والتحديات والفجوات التي تعرقل اندماج الاشخاص ذوي الاعاقة ومشاركتهم في مختلف مناحي الحياة العامة.

انشر عبر