شريط الأخبار

توضيح من الجبهة الشعبية بخصوص الاعتداء على المصور أشرف أبو عمرة

12:53 - 22 تشرين أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الثلاثاء، أن ما جرى أمام المركز الثقافي الفرنسي هو مشكلة فردية بين الصحفي أشرف أبو عمرة وأحد الشبان المشاركين في الاعتصام الذي نظمه اتحاد الشباب التقدمي الفلسطيني.

وأكدت الجبهة تعقيباً على ما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول الاعتداء على الصحفي أبو عمرة، احترامها للصحافيين الفلسطينيين، ووقوفها الدائم الى جانبهم ازاء أي تعديات عليهم أو على حقهم بالعمل بحرية تامة.

وقالت الجبهة:"إن كادرات وقيادات الجبهة المتواجدين في الاعتصام تدخلوا لفض الاشتباك، وتحدث أحد قيادات الجبهة مع الصحفي أشرف بلغة الإدانة للاعتداء والأسف عما حدث، وهذا جرى على مسمع عدد من الأخوة الصحفيين، وهذا خلافاً مع ما نشر على وسائل الإعلام".

وأضافت:"كنا نتمنى أن تتاح لنا الفرصة لمعالجة الموضوع بعيداً عن وسائل الإعلام التي لجأ بعضها إلى استغلال الحدث للإساءة للجبهة واتهامها بالاعتداء على الصحفي، ونشر الصور والتهديد والوعيد.

وأكدت الجبهة مجدداً، إدانتها للاعتداء على الصحفي أبو عمرة، وأنها ستعمل كل ما يلزم لمعالجة الموضوع، وضمان سلامة وحرية الصحفيين أثناء تأديتهم لمهامهم.

 

 

 

انشر عبر