شريط الأخبار

الشيخ عزام: اقتحام نتنياهو لساحة البراق إمعانٌ في التطرف يجب مواجهته

09:21 - 22 حزيران / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن اقتحام بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، ساحة البراق في المسجد الأقصى المبارك يعني إمعاناً في إيذاء مشاعر العرب والمسلمين.

وتأتي زيارة نتنياهو برفقة عدد من أعضاء حزبه لساحة البراق وسط إجراءات أمنية مشددة وانتشار مكثف للشرطة الإسرائيلية، بعد أن أدلى بصوته في الانتخابات التاسعة عشر للكنيست "الإسرائيلي"، التي افتتحت صباحاً وتستمر حتى الساعة العاشرة ليلاً.

وقد استغرقت زيارة نتنياهو، 40 دقيقة توقف خلالها برنامج دخول السياح الأجانب إلى المسجد الأقصى بعد إغلاق باب المغاربة وتم إخلاء حائط البراق من العمال العرب خلال زيارته، حيث وضع ورقة مكتوب عليها :"إن شاء الله المستقبل سيكون لإسرائيل".

وأوضح الشيخ عزام، في تصريح له لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن هذه الزيارة التي تأتي في يوم الانتخابات الصهيونية، ترمز بألم شديد إلى استمرار التحدي الذي يفرضه الاحتلال "الإسرائيلي" على مشاعر العرب والمسلمين والفلسطينيين.

وأضاف، أن ساحة البراق تُعد محتلة، ويسميها الصهاينة حائط المبكى وهي جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، وزيارته تعد إمعاناً واستمراراً للحرب التي شنها الصهاينة على المقدسات الإسلامية.

وجدد الشيخ عزام، تأكيده أن الانتخابات "الإسرائيلية" سينتج عنها على الأرجح حكومة أكثر تطرفاً من الحكومة الحالية، وعلى الفلسطينيين أن يسعوا بقوة لمجابهة التحديات المستقبلية، حيث تؤكد الدلائل إلى نزوع "الإسرائيليين" لمزيد من التطرف.

يُشار، إلى أن قوات معززة من جيش الاحتلال أغلقت طريق النبي داوود المؤدي لحائط البراق الذي دخل وخرج منه نتنياهو، ووضعت القوات متاريس حديدية في كل 7 متر برفقة عناصر من الشرطة، كما اعتلت القوات والحراسة أسطح 3 منازل فلسطينية لعائلات الخالدي وصب لبن والطويل في البلدة القديمة.

من جانبه، استنكر رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة م. إيهاب الغصين تدنيس رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لساحة البراق بالمسجد الأقصى.

وقال الغصين في تصريحٍ صحفي، إن نتنياهو يحاول كسب أصوات الناخبين (الإسرائيليين) في يوم الاقتراع ، من خلال استفزاز مشاعر المسلمين وتدنيس مقدساتهم.

وأضاف :" قادة الاحتلال يراهنون على التطرف تجاه الفلسطينيين لجلب أصوات الناخبين اليهود".

ودعا الغصين إلى هبة جماهيرية بالضفة المحتلة للتعبير عن رفضها لهذه الممارسات الاستفزازية المتكررة، مطالباً الدول العربية والإسلامية بلجم الاحتلال.

انشر عبر