شريط الأخبار

القرضاوي يعد بزيارة غزة

09:12 - 22 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

وعد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي بزيارة قطاع غزة قريبًا للقاء أهلها ودعم صمودهم، مؤكدًا على أهمية وعدالة القضية الفلسطينية وعلى ضرورة السعي لعودتها للأمة.

وقال خلال استقباله وفد أطفال ضحايا العدوان (الإسرائيلي) على غزة في مقر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالدوحة أمس "القضية الأولى لهذا الأمة هي قضية فلسطين أول وأعظم وأهم قضية هي قضية فلسطين لا يجوز أن تتقدم عليها أي قضية".

وأضاف "الفلسطينيون يقدمون ما يستطيعون من نسائهم وشيوخهم وأطفالهم في سبيل هذه القضية وبدأت الأمة العربية والإسلامية تجعلها من أول وأهم قضية (..) هذه القضية هي أعدل قضية عرفها التاريخ، وانا لم أرى قضية كعدل قضية فلسطين"

ورحب الشيخ القرضاوي بوفد أطفال ضحايا العدوان، قائلاً" نرحب بكم ونفخر بهؤلاء الصبية والصبايا لأنهم أعز وأحب أبناء هذه الأمة ونؤكد أن هؤلاء سيحملون ميراث أبيهم بالدفاع عن ثرى فلسطين.

وتطرق إلى تاريخ القضية الفلسطينية منذ تسلل اليهود إليها واحتلالها بعد وعد بلفور، مضيفًا "النصر قادم ولا يمكن ان ينتصر الباطل على الحق فعليكم تحمل مسؤولية دماء آبائهم وأمهاتهم ودمائهم في رقبتكم ورقبة كل أخواته".

وتابع "لابد لسنة الله أن تتغلب ووعد الله أن يتحقق، وسننتصر بإذن الله وسنعود إلى فلسطين وأتمنى أن ندرك يوم النصر وأن يكون ذلك قريب، وإيماننا لن يتخلف أبدًا فثقوا كل الثقة أنكم ستنتصرون وستنتصر غزة والضفة والقدس والمسجد الأقصى وكل فلسطين".

وأكد الشيخ القرضاوي على أن دماء الشهداء مسؤولية وهي في رقاب الجميع، مضيفًا "لن تضيع هذه الدماء أبدًا ثقوا أن فلسطين ستنتصر وتعود إلى أبنائها".

وشكر الشيخ سمو أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان لدعمه المتواصل لصمود أهل غزة وإتاحة الفرصة للقاء وفد أطفال ضحايا العدوان.

ويضم الوفد المشارك 45 طفلاً من أطفال عوائل الشهداء والجرحى ومن تدمر بيته بفعل المجازر (الإسرائيلية) المتكررة بحق الشعب الفلسطيني خلال حرب الفرقان وحرب حجارة السجيل.

يذكر أن وفد ضحايا العدوان يمثله أبرز العائلات التي تضررت بفعل العدوان وهم عائلة الدلو والسموني، والقرم، والهباش وصبح، والجعبري.

تقدم وتفرق الأمة

بدوره، أكد الأمين العام للاتحاد د.علي القره على أهمية قضية فلسطين، مضيفًا "لا قضية أعظم من قضية فلسطين لأنها المعيار والمؤشر لتقدم أمتنا أو تفرقها، ونحن بدأنا نعود لقوتنا من خلال قوة فلسطين".

وقال "لحظات رائعة نلتقي فيها العلماء وأطفال الشهداء فمنهم من فقد عائلته بأكملها ومنهم من فقد الكثير وبعضهم لا زال يحمل شظايا في رأسه وأنا إن شاء الله في قيادة الشيخ سنشارك إن شاء الله في تحرير القدس".

بدوره، شكر رئيس الوفد خالد أبو عودة الشيخ القرضاوي واتحاد علماء المسلمين على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، مشيدًا باهتمامه بقضية فلسطين والقدس.

ودعا أبو عودة الشيخ القرضاوي إلى زيارة قطاع غزة للقاء أهلها، شاكرًا بذات الوقت دولة قطر وسمو أميرها الشيخ حمد لتنظيم هذا اللقاء الذي جمع الوفد مع الشيخ القرضاوي.

من جهة أخرى، زار الوفد مدينية كاتارا الثقافية والترفيهية حيث تجولوا داخل أسوار المدينة والتقطوا بعض الصور التذكارية لهم هناك.

 

 

 

انشر عبر