شريط الأخبار

استشهاد الأسير المحرر أشرف أبو ذريع من الخليل

09:22 - 21 حزيران / يناير 2013

الخليل - فلسطين اليوم

أستشهد مساء اليوم الاثنين الأسير المحرر أشرف أبو ذريع من مدينة الخليل، في مستشفى المطلع بالقدس المحتلة.

وكان يعاني أبو ذريع من عدة إمراض خطيرة نتجت عن معاناته في معتقلات الاحتلال وإهمال إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية من الناحية الطبية وبخاصة أنه كان يعاني من شلل نصفي وضمور بالعضلات وقت اعتقاله.

جدير بالذكر أن أبو ذريع قضى 6 أعوام ونصف في معتقلات الاحتلال أصيب خلالها بعدة أمراض أخطرها كان التهاب رؤي حاد وخرج من المعتقل إلى غرفة العناية المركزة بمستشفى الأهلي بالخليل. 

وكانت عائلة أبو ذريع وجمعية نادي الأسير أكدت في تصريحات منفصلة لـ مراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نبأ أستشهده بمستشفيات القدس المحتلة.

من جانبه قال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس  إن المحرر أبو ذريع استشهد نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحق أسرانا، مشيراً إلى أن الشهيد قضى أكثر من 6 سنوات في الأسر بمستشفى سجن الرملة بعد اعتقاله وهو مقعد، وتم الإفراج عنه في تاريخ 15\11\2012، وعانى من إهمال طبي لسنوات ما أدى إلى تفاقم وضعه الصحي إلى الأسوأ.

وحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية استشهاد المحرر أبو ذريع بعد معاناته داخل السجن طوال سنوات اعتقاله، مقدما التعازي لأهله وذويه وعموم شعبنا بفقدان أبو ذريع.

وشدد قوس على أن سجون الاحتلال مليئة بالأسرى ضحايا سياسة الإهمال الطبي، ممن فقدوا بصرهم ونطقهم وسمعهم لتصبح حياتهم بأكملها مهددة، مطالبا بمحاسبة الاحتلال على سياسته التي تهدد أسرانا.

ولفت إلى أن نادي الأسير يعمل على نقل جثمان الشهيد أبو ذريع من القدس إلى مسقط رأسه قرية بيت عوا في الخليل، الليلة، حتى يوارى الثرى هناك.

من جانبه، حمل وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير المحرر أبو ذريع، حيث حرمته من جلسات العلاج الطبيعي ومن تناول الدواء والعلاج المناسب، ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي واستشهاده.

وقالت والدة الشهيد أبو ذريع  إن ابنها فارق الحياة بعد صراع طويل مع المرض داخل سجون الاحتلال التي أمضى فيها 6 سنوات ونصف، 'زهرة شبابه ولم يأبه الاحتلال بمعاناته الصحية لأنه كان مقعدا فهو يعاني من شلل نصفي'.

من جانبه، قال عصام شقيق الشهيد إن الطبيب أبلغهم أن أشرف كان يعاني من ثلاثة فيروسات مختلفة في الرئتين، وهي تتسبب بقطع التنفس ما يؤثر على الدماغ، وكذلك كان يعاني من التهابات حادة في رئتيه، منوها إلى أن هذه الأمراض أصيب بها شقيقه وهو في سجون الاحتلال.

انشر عبر