شريط الأخبار

صراع حول منصب وزير الإرهاب في «إسرائيل»

08:23 - 21 تشرين أول / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت مصادر صهيونية عن صراع خفي يدور بأوساط الحزب الحاكم "الليكود" المتحالف مع حزب "إسرائيل بيتنا"، حول من سيتولى منصب وزير الإرهاب بالحكومة المقبلة.

وفي تقرير للقناة "العاشرة" الصهيونية، أشارت إلى أن نتنياهو على ما يبدو "غير معني بتعيين موشيه يعلون" في هذا الموقع الحساس، وعليه فإنه سوف يطلب من أيهود باراك البقاء في منصبه لحين انجلاء الموقف القضائي بخصوص وزير الخارجية المستقيل ليبرمان".

في حين ترى القناة أن من يملك القرار بهذا الشأن هو ليبرمان، الذي يرى أن "يعلون" مناسب لشغل هذا المنصب، كما يرى في الرجل الثاني في قائمة "إسرائيل بيتنا" "يائير شامير" مرشحاً مناسباً أيضا لمثل هذا المنصب الكبير.

وعلى الرغم من إعلان باراك المبكر تخليه عن الحياة السياسية، إلا أنه على ما يبدو سيبقى في منصبه لفترة مؤقتة، حيث سادت في الآونة الأخيرة أخبار داخل الأوساط المقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أنه سيطلب من باراك الاستمرار بمنصبه لحين إغلاق بعض الملفات الأمنية ذات الأهمية الخاصة والموجودة قيد التداول. وفقا لصحيفة "القدس".

وتقول المصادر إن نتنياهو مترددٌ جداً تجاه الشخص الذي سيشغل هذا المنصب، وبشكل أساسي كون اسم يعلون غير المرغوب من نتنياهو آخذٌ بالتكرار بصورة واضحة لشغل هذا الموقع، في حين يرى نتنياهو بأن يعلون سيكون خياره الأخير.

 ووفقاً للمصادر فإنه لا يحبه ولا يعتمد عليه ولا يثق به، وأن المسافة بينهما بعيدة جداً.

انشر عبر