شريط الأخبار

فارس: اتفقنا على تشكيل هيئة مشتركة للدفاع عن الاسرى

07:22 - 21 حزيران / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال رئيس نادي الاسير قدورة فارس في مؤتمر نظمه نادي الاسير برام الله اليوم أن وزارة الاسرى عملت على تشكيل هيئة دفاع عن الأسرى المضربين عن الطعام من كافة المؤسسات، يترأسها المحامي جواد بولس، لتفعيل قضية الأسرى بأبعادها القانونية والإعلامية والدفاع عن حقوق الاسرى ومطالبهم، وحضر المؤتمر كل من والدة الاسير المضرب عن الطعام منذ 181 يوم سامر العيساوي وشقيق الاسير طارق قعدان وشقيق الاسير جعفر عز الدين وعائلة الاسير يوسف شعبان.

وعلى صعيد التحركات مع الجانب المصري قال فارس "وصلنا معلومات عن انعقاد اجتماع مصري اسرائيلي بتاريخ 13-1-2013 وخلال الاجتماع قدم الجانب المصري مطالب مصر في ايجاد حل لقضية الاسرى المضربين عن الطعام وحتى الان لم يصل الرد من قبل اسرائيل"، موضحاً بأن الاوساط الاسرائيلية قلقة على صورة اسرائيل في حال وفاة احد الاسرى المضربين عن الطعام.

وطالب فارس وزارة الخارجية بضرورة تفعيل دور سفراء دولة فلسطين في الخارج وممثل فلسطين في الامم المتحدة لايجاد تدخل دولي لانقاذ حياة الاسرى ومنع الانتهاكات التي تمارسها مصلحة السجون بحقهم.

وعلى الصعيد الشعبي أكد فارس بأنه تم الاتفاق على تنظيم فعالية مركزية كبيرة يوم الاثنين القادم للتضامن مع الاسرى في معركتهم مع السجان.

وحول الوضع الصحي للاسرى المضربين قال "وصلنا رسالة من الاسرى المضربين في سجن الرملة يتحدثون فيها عن الوضع الصحي المأساوي الذين وصلوا اليه ويشعرو بأن صوت التضامن الشعبي معهم قد خفت".

من ناحيتها قالت والدة الاسير سامر عيساوي أن إبنها سامر والمضرب عن الطعام منذ 181 يوم يعاني من تآكل في العضلات وضعف في الرؤية ورفض تلقي العلاج من قبل الاطباء لأنه لم يعد يثق بأحد لعلاجه، مناشدة كافة المؤسسات المحلية والعالمية بضرورة التدخل للافراج عن الاسرى، وقالت "اسرانا مظلومون وبحاجة لأحد ينصرهم أيا كان".

وأشارت الى قيام قوات الاحتلال بأقاء قنابل الغاز والصوت على بيتها يوميا إضافة الى استدعاء افراد العائلة للتحقيق معهم.

هذا ووجه كل من شقيق الاسير طارق قعدان وشقيق الاسير يوسف شعبان نداء لكل المؤسسات والافراد للتحرك والوقوف الى جانب قضية الاسرى بعد وصول وضع الاسرى المضربين الصحي الى مرحلة الخطر الشديد.

انشر عبر